شرطة أبوظبي تعزّز الوعي المروري لطلبة المدارس

نفذت مديرية المرور والدوريات بقطاع العمليات المركزية في شرطة أبوظبي مبادرة «العودة للمدارس» بمركز بوابة الشرق مول التجاري في بني ياس، ضمن إطار الحملة الاتحادية على مستوى الدولة تحت شعار «السلامة المرورية لطلبة المدارس».

وركّزت المبادرة على عقد ورشة لتعزيز وعي الأسر بأهمية توفير مقومات السلامة المرورية والبيئة الآمنة لطلبة المدارس، التي تعزز حمايتهم من المخاطر والحوادث خلال نقلهم من وإلى المدارس.

وأكد مدير مديرية المرور والدوريات، العميد محمد ضاحي الحميري، اهتمام شرطة أبوظبي بتعزيز الوعي المروري للسائقين، وتنفيذ مجموعة من الأنشطة وبرامج التوعية المرورية ضمن الجهود الهادفة إلى تعزيز المسؤولية للالتزام بقوانين وأنظمة السير والمرور، والحد من الأسباب التي تؤدي إلى وقوع الحوادث المرورية وما ينتج عنها من وفيات وإصابات بليغة.

ولفت إلى حرص شرطة أبوظبي على تعزيز الشراكة مع مختلف قطاعات وشرائح المجتمع في نشر التوعية المرورية لتأمين سلامة الطلاب خلال نقلهم بالحافلات المدرسية، موضحاً أن القانون يلزم سائقي المركبات بالوقوف في حالة فتح إشارة (قف) الجانبية بالحافلات على الطرق المفردة، إذ يتم التوقف الكامل لجميع المركبات السائرة في كلا الاتجاهين بمسافة لا تقل عن خمسة أمتار، وفي الطرق المزدوجة يتم التوقف الكامل لجميع المركبات السائرة في اتجاه سير المركبة.

وأفاد مدير فرع العلاقات العامة بمديرية المرور والدوريات، الرائد أحمد عبدالله المهيري، بأن الفعالية تضمنت تطبيقات وبرامج مجتمعية وتعريفية بالأنظمة والتقنيات الحديثة في مجال السلامة المرورية، من أبرزها رسوم الأطفال عبر تقنية AR، والتي تتيح مشاهدتها عبر (آي باد) وهي تتحرك، والمسابقات المرورية والمنشورات الرقمية والفيديوهات، ومرسم الأطفال.

طباعة