طرق دبي تطلق مبادرة "رخص وانطلق"

صورة

 أطلقت هيئة الطرق والمواصلات بدبي مبادرة "رخص وانطلق"، وهي إعادة هندسة رحلة المتعاملين في الحصول على رخصة قيادة المركبات، وتعد الهيئة أول جهة حكومية في العالم تقدم خدمة الحصول على رخصة القيادة وفق تجربة رقمية متكاملة ..كما أعلنت الهيئة حزمة من المبادرات لتعزيز التحول الرقمي في تقديم خدمات تسجيل المركبات، وتدشين خدمة فحص النظر المتنقل، التي تعد الأولى من نوعها على المستوى المنطقة.

وأكد معالي مطر الطاير المدير العام ورئيس مجلس المديرين في هيئة الطرق والمواصلات حرص الهيئة على التطوير المستمر لخدمات ترخيص السائقين والمركبات، وتعزيز التحول نحو القنوات الذكية، لتحقيق رؤية وتوجيهات صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي "رعاه الله"، وسمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم ولي عهد دبي رئيس المجلس التنفيذي، بالتحول نحو المدينة الذكية وجعل إمارة دبي المدينة الأذكى في العالم، من خلال تقديم خدمات وأداء يفوق توقعات المتعاملين وصولاً إلى تحقيق السعادة لسكان وزوار إمارة دبي.

وقال: "ساهمت مبادرة /رخص وانطلق/ في تحقيق 92% من نسبة التحول الرقمي، وخفض معدل زمن تقديم الخدمة بنسبة 75%، حيث انخفض الزمن من 20 دقيقة إلى 5 دقائق، وساهمت في توفير الوقت والجهد على المتعاملين، وخفض معدل زيارة معاهد تعليم قيادة المركبات بنسبة 53%، حيث تقلصت خطوات رحلة المتعامل من 12 خطوة إلى 7 خطوات، وحققت المبادرة مؤشرات أداء عالية، منها ارتفاع مستوى رضا المتعاملين عن الخدمة من 93% إلى 97%، وسرعة الحصول على الخدمة من 87% إلى 97%، وسهولة الاستخدام من 88% إلى 94%، وارتفعت نسبة إمكانية الوصول للخدمة من 90% إلى 94%".

وأضاف: "تضمن مشروع التحول الرقمي لترخيص المركبات، إعادة هندسة العمليات والتصاميم الحالية لجميع خدمات ترخيص المركبات، وتقديمها في حزم ذكية متكاملة من خلال رحلة المتعاملين، بطريقة سهلة ومبسطة، وذلك من خلال تحويل جميع الخدمات إلى خدمات لا ورقية من خلال القنوات الذكية، لتعزيز التبني الرقمي، مشيراً إلى أن الهيئة انتهت من إعادة هندسة أكثر من 50% من خدمات ترخيص المركبات، وسيكتمل تطوير جميع الخدمات في الربع الأخير من العام الجاري، وحققت المرحلة الأولى من المشروع نتائج مميزة، أهمها خدمة نقل ملكية مركبة دون الحاجة لزيارة مراكز تقديم الخدمة، وذلك لتسهيل طرق تقديم الخدمة وتسريع وتيرة إنجاز المعاملات.

وأكد معالي المدير العام ورئيس مجلس المديرين، أن النظام الإلكتروني لتأجير أنشطة النقل /TARS/، مبني على تقنية /البلوك تشين/، وهو أول نظام يستخدم خصائص العقود الرقمية الذكية في مجال تأجير المركبات على مستوى إمارة دبي، وساهم في تعزيز معايير الحوكمة في قطاع تأجير المركبات وتسهيل متابعة العمليات التشغيلية لهذا القطاع، ورفع كفاءة عمليات التفتيش والرقابة من خلال الأتمتة عن طريق توفير الوقت المستغرق في العمل اليدوي لمفتشي الهيئة، وتكامل البيانات عن طريق ربط نظام الهيئة مع أنظمة الجهات الحكومية الأخرى ذات العلاقة، واستحداث خدمات مضافة لقطاع تأجير المركبات.

وقال الطاير: "حقق النظام منذ تدشينه في سبتمبر الماضي حتى شهر يونيو الماضي، مؤشرات أداء مرتفعة، حيث بلغ إجمالي عدد عقود التأجير أكثر من 840 ألف عقد، وتجاوز عدد المعاملات المنجزة 520 ألف معاملة، فيما بلغ عدد المركبات المُضافَةِ قرابة 118 ألف مركبة، وعدد الشركات المُسجّلةِ 1451 شركةً، ونُفِّذَت من خلاله /2518/ عملية تفتيش.

ودشن معالي مطر الطاير مركبة فحص النظر المتنقلة، وهي الأول من نوعها على مستوى المنطقة، ويجري توفير الخدمة حاليا من قبل /الجابر للنظارات/، وسيكون التوسع لاحقاً عبر مزودي الخدمة المعتمدين، حيث يمكن الوصول للمتعامل في الوقت والموقع الذي يحدده من خلال هذه المركبة المتنقلة، وإجراء فحص النظر مقابل بدل مالي إضافي، ويتم تجديد رخصة القيادة فوراً.

وتعتبر مركبة فحص النظر المتنقلة، خدمة اختيارية، تسهم في تحقيق الريادة والتميز في تقديم الخدمات، ويمكن الحصول عليها عبر الحجز المسبق من خلال التواصل مع مركز الدعم الخاص بمركز الجابر للنظارات، لإجراء فحص النظر ودفع الرسوم وفقا للمواعيد المتاحة، ومن ثم يتمكن المتعامل من تحميل نتيجة الفحص وتجديد رخصة القيادة واستلام الرخصة الإلكترونية أو طباعتها.

طباعة