تشكيل لجنة عاجلة لحصر أضرار السيول والأمطار

محمد بن راشد يوجه «الداخلية» بتحريك فرق الطوارئ لدعم عمليات الإنقاذ في الفجيرة والمناطق الشرقية

صورة

وجه صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، وزارة الداخلية بتحريك فرق الطوارئ والإنقاذ من كل الإمارات القريبة والتابعة لوزارة الداخلية لدعم عمليات الإنقاذ في إمارة الفجيرة والمناطق الشرقية بالدولة، والتي تعرضت لأمطار شديدة أمس.

كما وجه سموه وزارة تنمية المجتمع بنقل كل الأسر المتضررة من الأمطار والسيول في المناطق الشرقية بالدولة إلى مواقع إيواء مؤقتة، وذلك بالتعاون مع الجهات المحلية، بالإضافة إلى حجز الفنادق القريبة لإيواء كل الأسر المتضررة وللأسر التي تعيش في مناطق قد تشكل خطورة على ساكنيها خلال فترة الأمطار الشديدة.

وبتوجيهات من صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، أمر سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم، ولي عهد دبي رئيس المجلس التنفيذي، بتحريك فرق الطوارئ والإنقاذ في دبي لدعم عمليات الإنقاذ في إمارة الفجيرة والمناطق الشرقية في الدولة التي تعرضت لأمطار شديدة أمس.

فيما وجه مجلس الوزراء، أمس، بتشكيل لجنة عاجلة برئاسة وزير الطاقة والبنية التحتية والجهات المعنية الاتحادية للعمل على حصر أضرار السيول والأمطار التي شهدتها مناطق الدولة المختلفة، بالتنسيق مع الجهات المحلية في مختلف إمارات الدولة.

كما وجه المجلس اللجنة برفع تقرير مفصل حول الأضرار والبدء الفوري باتخاذ كل الإجراءات الكفيلة بحماية الممتلكات والأرواح، بالتنسيق مع الجهات الأمنية والشرطية والبلديات في إمارات الدولة كافة.

وناشدت اللجنة التي تم تشكيلها كل المواطنين والمقيمين، خصوصاً في المناطق الجبلية اتخاذ الحيطة والحذر والابتعاد عن مجاري الأودية والسيول والإبلاغ الفوري عن أية حوادث عبر أرقام الطوارئ وغرف العمليات في الجهات الشرطية وأجهزة الدفاع المدني التي تعمل على مدار الساعة للاستجابة لأي طارئ، مشددة على أهمية استجابة الأفراد كافة لإرشادات وتوجيهات الجهات المعنية، وذلك حفاظاً على الأرواح والممتلكات ومرافق البنية التحتية، سائلين المولى عز وجل أن يبارك لنا في هذه الأمطار الموسمية ويجعلها أمطار خير ورحمة ويحفظ البلاد والعباد.

كما وجه مجلس الوزراء كل الجهات الاتحادية العاملة في المناطق المتضررة من الأمطار والسيول القوية، خصوصاً في إمارات الشارقة ورأس الخيمة والفجيرة بأن يكون دوام موظفيها غير الضروريين عن بُعد ليومي الخميس والجمعة.

واستثنى القرار كافة الجهات الاتحادية المعنية بالدفاع المدني والجهات الشرطية والأمنية التي تتعامل مع الكوارث والأزمات والحالات الطارئة، بالإضافة إلى الجهات المعنية بالدعم المجتمعي، والتي تتعامل مع البلاغات الخاصة بأضرار المزارع والممتلكات الخاصة بالمواطنين.

وكانت المنطقة الشرقية شهدت هطول أمطار غزيرة استمرت لساعات، وتسببت في إغلاق شوارع، حيث دعت شرطة الفجيرة القاطنين في الإمارة والمناطق التابعة لها إلى البقاء في منازلهم، كما دعت كل من يود زيارة الإمارة إلى تأجيل الأمر لارتفاع منسوب المياه في بعض الشوارع.

وأغلقت بلديات المنطقة الشرقية بالتعاون مع الأجهزة الشرطية شوارع بسبب تراكم مياه الأمطار وسقوط الصخور حفاظاً على سلامة الممتلكات والأرواح، وقامت مطاعم ومقاهٍ باستقبال عوائل علقوا في الطرقات وتقديم الطعام لهم.

وكشف نائب قائد شرطة الفجيرة العميد محمد الطنيجي، لـ«الإمارات اليوم»، أنه لم يتم تسجيل إصابات بشرية جراء السيول في الفجيرة، حيث تم تسجيل بعض الأضرار لمنازل في منطقتي الشرية وسكمكم، إلى جانب أضرار في بعض الشوارع ومركبات بعضها جرفتها السيول والأخرى تعطلت بفعل الأمطار الغزيرة، مشيراً إلى أن شرطة الفجيرة تتلقّى الدعم والإسناد من شرطتي أبوظبي ودبي للتعامل مع آثار الأمطار. وأفاد بأن جميع الأجهزة الأمنية المتمثلة في الدفاع المدني والأجهزة المحلية المختصة تبذل جهوداً كبيرة للتعامل مع الأمطار الغزيرة التي شهدتها المنطقة.

فيما شهدت أمس، مناطق مختلفة من الدولة سقوط أمطار متفاوتة الشدة، لتأثر المنطقة بمنخفض جوي خلال اليومين الماضيين، أدت إلى تجمعات للمياه في الشوارع وجريان الوديان بمياه الأمطار.

وتوقّع المركز الوطني للأرصاد أن يكون الطقس اليوم غائماً جزئياً إلى غائم، مع تكوّن السحب الركامية الممطرة على مناطق متفرقة من الدولة، مع انخفاض ملحوظ في درجات الحرارة، والرياح معتدلة إلى نشطة السرعة، وقوية أحياناً مع نشاط السحب مثيرة للغبار والأتربة تؤدي إلى تدني مدى الرؤية الأفقية.

كما توقّع المركز أن يكون الخليج العربي متوسطاً إلى مضطرب الموج، خصوصاً مع نشاط السحب، فيما سيحدث المد الأول عند الساعة 14:38 والثاني عند الساعة 00:51، والجزر الأول عند الساعة 18:40. وتوقّع أن يكون بحر عمان متوسطاً إلى مضطرب الموج، خصوصاً مع نشاط السحب، فيما سيحدث المد الأول عند الساعة 10:24 والمد الثاني عند الساعة 21:07، والجزر الأول عند الساعة 16:08 والجزر الثاني عند الساعة 04:05.

إلى ذلك كثّفت الجهات المختصّة في حكومتي الفجيرة والمنطقة الشرقية التابعة للشارقة، جهودها للتعامل مع المنخفض الجوي الذي تعرّضت له المنطقة خلال اليومين الماضيين. وأفاد سكان في منطقة المديفي لـ«الإمارات اليوم»، بأن الأمطار الغزيرة تسببت في تعطل مولد الكهرباء.

وأغلقت شرطة المنطقة الشرقية، مؤقتاً عدداً من الشوارع الداخلية في المدينة، بعدما تراكمت فيها مياه الأمطار. وشملت الإغلاقات سوق الشرق في مدينة خورفكان، وطرقاً رئيسة وداخلية.

وبذلت بلديات المنطقة الشرقية جهوداً لافتة عبر آلياتها ومعداتها وكوادرها البشرية، إذ عملت الصهاريج على سحب المياه من الشوارع الرئيسة والأرصفة الجانبية في المدينة، لتسهيل حركة المركبات، بالتزامن مع وجود دوريات الشرطة، وتنظيم مرور السيارات. كما أزالت مركبات البلديات الصخور الجبلية التي تساقطت على الطرقات. وأعلنت بلديتا خورفكان وكلباء خطة استباقية للاستعانة بآليات ومعدات بلديتي الشارقة والبطائح، في حال الحاجة إليها، نتيجة الأمطار الغزيرة المستمرة لمدة يومين متتاليين.

ووزعت تناكر وآليات سحب المياه لمنع وصول مياه الأمطار إلى داخل المنازل.

وحذرت شرطة الفجيرة مرتادي الشواطئ من الاقتراب أو السباحة في البحر أو الخروج إلى الأودية والجبال، لتجنب التعرض للمساءلة القانونية في حال مخالفتهم، وعدم التزامهم التعليمات والاشتراطات التي تحفظ سلامتهم وسلامة أسرهم.

ونشرت شرطة الفجيرة دوريات مكثفة في إمارة الفجيرة، للتعامل الفوري مع أي تأثير لمياه الأمطار، ودعت السائقين إلى أخذ الحذر أثناء قيادة المركبات، والابتعاد عن الأودية والمباني قيد الإنشاء، حفاظاً على سلامتهم وسلامة الآخرين.

وناشدت بلدية الفجيرة السائقين اتباع الإجراءات الوقائية، والالتزام بالقوانين واللوائح المرورية، وتخفيف السرعات، وترك مسافة أمان كافية في هذه الظروف، وعدم الانشغال بغير الطريق، وتخفيف السرعة، والانتباه عند المنعطفات، وفي المناطق المنخفضة والطرقات المفتوحة، والابتعاد عن مناطق السيول. 


حمدان بن محمد يأمر بتحريك فرق الطوارئ والإنقاذ في دبي إلى الفجيرة والمناطق الشرقية.

مجلس الوزراء يوجه الجهات الاتحادية العاملة في المناطق المتضررة بأن يكون دوام موظفيها غير الضروريين عن بُعد.

طباعة