بلدية عجمان: تعاون مع مركز "كبار المواطنين" لتمكينهم من إنجاز المعاملات خلال وقت قياسي

بحثت دائرة البلدية والتخطيط بعجمان سبل توثيق التعاون المشترك مع مركز كبار المواطنين التابع لوزارة تنمية المجتمع في إمارة عجمان، لتقديم أفضل الخدمات لكبار مواطني الإمارة وتمكينهم من إنجاز المعاملات خلال وقت قياسي وبسهولة مطلقة.

 

جاء ذلك خلال استقبال المدير التنفيذي لقطاع تطوير البنية التحتية بالدائرة الدكتور مهندس محمد أحمد بن عمير المهيري، والمدير التنفيذي لقطاع سعادة المتعاملين بالدائرة والمهندسة نورة راشد شطاف، لوفد من مركز كبار المواطنين ترأسه مدير مركز سعادة كبار المواطنين راشد محمد عبيد الغملاسي، وبحضور عدد من المسؤولين والمختصين من الطرفين.

 

وثمن الدكتور محمد بن عمير جهود المركز والتي تصب في مساندة إحدى أهم شرائح المجتمع وتوفير جملة من المميزات والتسهيلات التي تعينهم على الحياة وتمكنهم من التمتع بخدمات مثالية، موضحاً أن الدائرة تسعى وبتوجيهات مباشرة من سمو الشيخ راشد بن حميد النعيمي رئيس الدائرة، وبمتابعة من مدير عام الدائرة عبدالرحمن محمد النعيمي، لدعم كافة المبادرات التي يقدمها المركز وفتح آفاق التنسيق المتبادل.

 

وأوضح بن عمير أن الدائرة ستعمل خلال الفترة المقبلة على تدشين المبادرات المشتركة، كما ستعمل الكفاءات المؤهلة على عقد البرامج التدريبية لاستخدام التطبيقات الذكية وتمكين كبار المواطنين من تفعليها واستخدامها على النحو المنشود.

 

بدورها أوضحت المهندسة نورة شطاف، أن الدائرة تعمل بشكل دائم على تحسين كافة الخدمات الدائرة وتسعى لتوفير جملة من المميزات على خدمات صيانة المباني وخدمات الصحة والنظافة وغيرها، موضحةً أن جميع الدوائر والجهات تكمل بعضها البعض وتكثف جهودها للاهتمام بكبار المواطنين والذين يشكلون شريحة مهمة وتتطلب الاهتمام الدائم ومعرفة الاحتياجات والمتطلبات وتحويلها لواقع.

 

وتابعت شطاف، أن الموارد الطموحة في مراكز سعادة المتعاملين بالدائرة ستتعاون مع مركز كبار المواطنين لتفعيل المبادرات والمشاريع الهادفة لإسعاد كبار المواطنين.

 

من جهته أعرب راشد محمد عبيد الغملاسي، عن فخره بالتعاون المشترك مع الدائرة، مشيداً بحرصها على دعم المركز وسعيها الدائم لفتح الأبواب التي تلقي بظلالها الإيجابية على كافة مناحي الحياة.

طباعة