«موانئ دبي العالمية» لعبت دوراً مهماً في توزيع المؤن الطبية

سلطان بن سليم: جائحة «كوفيد-19» أثبتت هشاشة سلسلة التوريد العالمية

صورة

قال رئيس مجلس الإدارة الرئيس التنفيذي لشركة موانئ دبي العالمية، سلطان بن سليم، إن جائحة «كوفيد-19»، أثبتت هشاشة سلسلة التوريد العالمية، مؤكداً أن هناك حاجة لأن نكون أكثر مرونة واستدامة، لضمان الفوائد الاقتصادية التي يجب أن توزع بشكل عادل ومتساو بين العالم.

وأضاف خلال جلسة بالقمة العالمية للحكومات عقدت أمس، تحت عنوان «إعادة رسم خطوط التجارة»، أن «العالم كان مهموماً على مدار العامين السابقين بكيفية توفير لقاحات فيروس كورونا، وبعد كل هذه الفترة، لم يحصل الجميع على اللقاح، على الرغم من أن الطريقة المثلى للتعافي ألا يستفيد طرف على حساب الآخر».

وأشار إلى أن «موانئ دبي العالمية لعبت دوراً مهماً في توزيع المؤن الطبية، من خلال شبكتها العالمية، للوصول إلى دول وشعوب في أمس الحاجة إليها»، مؤكداً أن «القمة العالمية للحكومات تعد منصة مهمة لتبادل الأفكار، وفرصة لصياغة سياسات جديدة أكثر فاعلية».

وتابع أن جائحة «كوفيد-19»، والحادث الذي أعاق الملاحة عبر قناة السويس، من ضمن الدروس المستفادة التي تتطلب ضرورة تغيير السياسات، وترسيخ التعاون، لتفادي تبعاتها مستقبلاً.

وأشار إلى أن موانئ دبي العالمية حرصت على اتخاذ المبادرات اللازمة للتواصل مع عملائها، وتوفير بدائل للشحن والتوريد، وتفخر بتوقيع أكثر من 100 شراكة مع دول وجهات مختلفة.

وتابع أن هناك نماذج لدول تغيرت اقتصاداتها بفضل الدور الذي لعبته موانئ دبي العالمية، مثل جمهورية الدومينيكان، التي كانت تملك سوقاً صغيرة ومحدودة حين دخلتها موانئ دبي العالمية قبل 15 عاماً، وصارت دولة قوية في هذا المجال، ولديها منفذ في المنطقة الحرة بدبي.

كما أن رواندا تمثل نموذجاً آخر للنجاح، ومنصة لتزويد دول عدة مجاورة بالشحن في إفريقيا، التي تمتلك فرصاً كبيرة، وتعاني مشكلات في البنى التحتية فقط.

وقال إن الدرس المستفاد من الجائحة، والذي ساعد موانئ دبي العالمية على تطوير أدواتها، هو إدراك أهمية تطويع التكنولوجيا في هذا المجال، فابتكرت منصات رقمية سمحت لها بالتواصل مع الجميع، فضلاً عن تحليل المعلومات وتحويلها إلى بيانات، ومن ثم قرارات وحلول بالتشارك مع العلماء.

ومن أبرز هذه المنصات (دبي.كوم) التي توفر حلولاً رائعة للتجار، إضافة إلى منصة رقمية للشاحنين، على غرار منصة حجز الفنادق الشهيرة.

طباعة