التسجيل والتأهيل والتدريب الميداني والترشيح للمقابلة

4 إجراءات إلكترونية للحصول على وظيفة في حكومة الشارقة

على الباحثين عن عمل تسجيل طلباتهم في الموقع الإلكتروني. من المصدر

وفّرت دائرة الموارد البشرية في حكومة الشارقة أربع إجراءات إلكترونية للحصول على فرصة وظيفية للباحثين عن عمل، حسب المؤهل العلمي، تبدأ الخدمات بالتسجيل والتأهيل والتدريب الميداني، وتنتهي بالترشيح للمقابلات الوظيفية.

وذكرت الدائرة أنها تعمل على إعداد كوادر بشرية وطنية ذات مستوى أداء عالٍ وقدرات تنافسية، بما يدعم خطط التنمية الحكومية، ويضمن الاستمرارية بإنتاجية الكوادر الوطنية لتضاهي نظائرها في القطاعات الاقتصادية المتقدمة.

وأوضحت الدائرة، وفق بياناتها التي حصلت «الإمارات اليوم» عليها من موقعها الإلكتروني، أن على الباحثين عن عمل تسجيل طلباتهم في الموقع الإلكتروني للتدقيق على البيانات وأرشفة الوثائق المطلوبة وفق الالتزامات والإجراءات المعتمدة، إضافة إلى متابعة تحديث بياناتهم لتحقيق الاستفادة المثلى من خدمات الدائرة.

وأضافت أن على الباحثين عن عمل الدخول إلى الموقع الإلكتروني للدائرة، واختيار خدمات الباحثين عن عمل، والتسجيل في خانة باحث جديد، وتعبئة طلب التسجيل الإلكتروني.

ودعت إلى قراءة التعليمات قبل التسجيل الإلكتروني، والموافقة على بنود التسجيل والمتطلبات، كما يتعين عند التسجيل إنشاء اسم المستخدم وكلمة المرور، والاحتفاظ بها، وتعبئة المتطلبات التي تحمل علامة النجمة (*)، علماً بأنه لن يتم النظر في الطلبات غير المكتملة.

كما يجب التأكد من إرفاق المستندات المطلوبة، حيث يجب أن تكون جميع الوثائق التي يتم تحميلها واضحة، وأن يكون الملف بصيغة PDF، والصورة الشخصية بصيغة JPG، ويمكن استكمال طلب التسجيل الإلكتروني خلال شهر من تاريخ الطلب.

وأضافت الدائرة أنها وفرت خدمة التوجيه والتأهيل المهني، التي يتم إعدادها وتصميمها بناءً على احتياجات سوق العمل، وتنفذ وفق الأصول العلمية والمهنية المعتمدة، بهدف التوعية باحتياجات ومتطلبات سوق العمل، وإكساب الملتحقين بها المعرفة والخبرة المهنية التي تؤهلهم لدخول مجتمعات الأعمال بثقة. وتعتمد الدائرة على البرامج التأهيلية في تنمية الموارد البشرية الوطنية الباحثة عن عمل، بناء على متطلبات سوق العمل ووفق المناهج والمعايير المعتمدة محلياً وعالمياً لإكسابهم المعرفة والخبرة المهنية، ورفع كفاءتهم وتطوير مهاراتهم ليصبحوا الخيار الأول في سوق العمل لشغل الوظائف المتاحة.

وذكرت أن البرامج التأهيلية المتاحة تتضمن البرامج التخصصية والسلوكية وبرامج تطوير الذات والدبلومات المهنية والبرامج التأهيلية التأسيسية كبرامج اللغة الإنجليزية وICDL، مشيرة إلى أنها تنفذ برامجها عن بُعد من أجل بيئة تدريبية وتأهيلية صحية، ولضمان وجود نهج فعال للحفاظ على سلامة الباحثين عن عمل، وضمان استمرارية عملية التأهيل التي تعتبر من أولويات خطط الدائرة لتنمية وتأهيل فئة الباحثين عن عمل.

وأشارت إلى أن الفترة الزمنية للتدريب الميداني تصل لشهر قابلة للتمديد لمدة ثلاثة أشهر، وبعدها يحصل المتدرب على شهادة تدريب ميداني صادرة من دائرة الموارد البشرية، ومكافأة تقدر بـ1000 درهم لحملة الثانوية العامة و1500 درهم لحملة الشهادة الجامعية.

وشرحت أنه بعد الانتهاء من التدريب الميداني، يتم في المرحلة الأخيرة الترشيح للوظائف المناسبة في القطاعين الحكومي والخاص، التي تتوافق مع المؤهل والقدرات، وذلك باتباع الأساليب العملية والقواعد المهنية المعمول بها والمطلوبة من الجهة الطالبة للوظائف، وتابعت أنه يتم تنسيق المقابلات الوظيفية من خلال ترشيح الباحثين عن عمل المسجلين بقاعدة بيانات دائرة الموارد البشرية، وفقاً لمتطلبات وشروط شغل الوظائف من حيث المؤهلات العلمية والدرجات المالية والتخصصات الوظيفية، والتأكد من مطابقتها للشروط والمواصفات المطلوبة للجهة الطالبة للوظائف.

وأضافت أنها تقوم بإبلاغ المرشحين بمواعيد المقابلات الوظيفية الافتراضية بواسطة الرسائل النصية، حيث تتم المقابلات عن طريق لجنة المقابلات المعتمدة من قبل الجهة الحكومية الطالبة للوظيفة، وبحضور ممثل من دائرة الموارد البشرية، وتتيح دائرة المقابلات الوظيفية الافتراضية عبر برنامج webex، لتسهيل عملية إجراء المقابلات الوظيفية على الجهات الحكومية والباحثين عن عمل، كما تقوم الجهة الحكومية الطالبة للوظائف باختيار من تتوافق فيهم شروط التعيين.

التدريب على رأس العمل

بيّنت أنه بعد الانتهاء من برامج التأهيل، يتم تهيئة الباحثين عن عمل، وتمكينهم لسوق العمل، من خلال توفير فرص التدريب الميداني لهم في القطاع الحكومي والخاص وممارسة العمل الفعلي، بهدف إكسابهم الخبرات والمهارات العملية لسوق العمل، كما توفر الدائرة خدمة التدريب الميداني، وهي «التدريب على رأس العمل»، التي تعتبر أحد أشكال التدريب الذي يعتمد عليه في تمكين الباحثين عن عمل من الحصول على الخبرات العملية من خلال مرافقة الموظفين بجهات التدريب في مكان العمل الفعلي، وخلال ساعات العمل اليومي، وأدائهم المهام الوظيفية اليومية، حيث تتم متابعة تنفيذ برنامج التدريب الميداني، بالتعاون مع كل الجهات الحكومية والخاصة والأفرع التابعة لها في مختلف مدن ومناطق إمارة الشارقة.

وأضافت أنها تقوم بمخاطبة المؤسسات الحكومية والخاصة لحصر فرص التدريب الميداني بشكل سنوي قبل ابتداء السنة، ومواءمة طلبات الباحثين عن عمل مع احتياجات الجهات الحكومية والخاصة من حيث التخصص، وعرض فرص التدريب الميداني على الخريجين الباحثين عن عمل، وأخذ موافقتهم على التدريب، ثم توقيع العقد التدريبي، ويتضمن مقدار المكافآت المالية وشروط التدريب الميداني.

طباعة