دبي.. ارتداء الكمامات اختياري في الأماكن المفتوحة

تماشياً مع إعلان الهيئة الوطنية لإدارة الطوارئ والأزمات والكوارث التحديثات الخاصة بالإجراءات الاحترازية المتبعة في مواجهة كوفيد-19، اعتمدت اللجنة العليا لإدارة الأزمات والكوارث في دبي، برئاسة سمو الشيخ منصور بن محمد بن راشد آل مكتوم، تحفيف التدابير الوقائية والإجراءات الاحترازية على مستوى الإمارة اعتباراً من اليوم السبت الموافق 26 فبراير 2022.

وتشمل الإجراءات المُعتمدة في إمارة دبي إلزامية ارتداء الكمامات في جميع المناطق المغلقة، وأن يكون استخدامها اختيارياً في الأماكن المفتوحة. وبالنسبة للمخالطين للمصابين، سيتم إلغاء الحجر الصحي للمخالطين ممن لا يعانون من أي أعراض، مع استمرار بروتوكول العزل للمصابين.

وفيما يتعلق بالإجراءات الخاصة بالمسافرين القادمين إلى دبي، فيتوجب على المُطعَّمين منهم إبراز شهادة تفيد بالحصول على تطعيم كوفيد-19 معتمدة تحتوي على نظام QR Code ، وبالنسبة للمسافرين غير المُطعَّمين، فسيكون عليهم إبراز نتيجة فحص PCR معتمدة خلال 48 ساعة أو شهادة تعافي من الإصابة بفيروس كوفيد-19 خلال شهر واحد من موعد السفر تحتوي على QR Code .

وأعربت اللجنة العليا عن تقديرها للدور الكبير الذي أسهم به جميع أفراد المجتمع في التصدي لجائحة كوفيد-19 وما كان للالتزام الكامل الذي أبدته كافة شرائح المجتمع من مواطنين ومقيمين من أثر كبير في تحقيق إنجاز نوعي تمكنت معه دولة الإمارات من محاصرة الجائحة في أدنى مستوياتها، ما أسهم في عودة مختلف القطاعات للعمل بكامل طاقتها في وقت قياسي.

ودعت اللجنة جميع أفراد المجتمع لمواصلة تقديم هذه الصورة المشرفة من الالتزام الكامل والنموذجي بالتدابير الوقائية المُعلنة وتحديثاتها، من أجل الحفاظ على ما تم تحقيقه من مكتسبات في هذا الخصوص وضمان سلامة الجميع.

وأكدت اللجنة مواصلة العمل عن قرب والتنسيق الكامل مع كافة الأجهزة المعنية على المستويين الاتحادي والمحلي، وفي مقدمتها الهيئة الوطنية لإدارة الطوارئ والأزمات والكوارث، ووزارة الصحة ووقاية المجتمع، ومركز التحكم والسيطرة لمكافحة فيروس كورونا، وذلك دعماً للجهود الوطنية لتحقيق التعافي المستدام والحفاظ على صحة وسلامة المجتمع.

 

 

طباعة