بالتعاون مع «دبي للثقافة» و«وصل»

حوافز لمستأجري الأراضي من المبدعين في «القوز»

تطوير المنطقة الإبداعية الجديدة يتماشى مع «استراتيجية دبي للاقتصاد الإبداعي». من المصدر

استجابة لتوجيهات سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم، ولي عهد دبي رئيس المجلس التنفيذي، بإعفاء مستأجري القوز الذين يعيدون بناء أو تجديد عقاراتهم، ضمن الاستخدامات التي تخدم منطقة القوز الإبداعية، من الإيجارات لفترات تصل إلى عامين، أعلنت هيئة الثقافة والفنون في «دبي للثقافة»، بالشراكة مع مجموعة وصل لإدارة الأصول (وصل)، بدء العمل بموجب هذا القرار، فضلاً عن توفير مجموعة من الحوافز والامتيازات التي تستهدف مستأجري الأراضي من المبدعين ورواد الأعمال الإبداعية في منطقة القوز، سعياً نحو دعمهم وفتح الباب أمامهم لتأسيس أعمالهم وتنميتها.

وستوفر «وصل»، بصفتها عضواً في اللجنة العليا لتطوير المشروع، العديد من الامتيازات لمستأجري الأراضي في المنطقة، بما في ذلك دعم تغيير استخدامات الأراضي من الأغراض الصناعية إلى الأغراض الإبداعية، وتقديم خطط سداد مرنة للمستأجرين، ومساعدتهم في الحصول على الموافقات والتراخيص اللازمة.

وكانت «وصل» نظّمت ورشة عمل بمشاركة مستأجري الأراضي في منطقة القوز، والبالغ عددهم 83 مستأجراً، لإطلاعهم على أهداف مشروع منطقة القوز الإبداعية، والجهات الحكومية والخاصة المشاركة في المشروع، والمخطط الرئيس لمنطقة القوز الإبداعية، إضافة إلى شرح الحوافز التي ستقدمها لهم المجموعة، من أجل دعم المشاريع التي يعتزمون إطلاقها في المنطقة.

وقالت مدير عام دبي للثقافة، هالة بدري: «لقد صُمِّم مشروع منطقة القوز الإبداعية من أجل توفير مركز حيوي متكامل يلبي متطلبات المبدعين من جميع أنحاء العالم، ويضمن تسهيل عمليات تأسيس أعمالهم ومزاولتها، ونحن نعمل بتناغم تام مع أعضاء لجنة تطوير منطقة القوز الإبداعية لتحقيق هذا الهدف».

وقال الرئيس التنفيذي لمجموعة وصل لإدارة الأصول، هشام عبدالله القاسم: إن «إسهامنا في دعم منطقة القوز الإبداعية التي أطلقها سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم، ولي عهد دبي رئيس المجلس التنفيذي، ينطلق من رؤيتنا التي تتناغم مع رؤى واستراتيجيات الإمارة بعيدة المدى، خصوصاً تلك التي ترسخ مكانتها كواحدة من أفضل المدن العالمية الملهمة للابتكار والإبداع. وتحقيقاً لهذه الغاية، قدمنا حزمة من المزايا التي تسهم في تأسيس هذا المجمع الإبداعي المتكامل الذي يلبي متطلبات المبدعين، ويوفر لهم مجموعة متنوعة من الخدمات والمرافق والمحفزات لتمكينهم من العيش والعمل ضمن هذه البيئة المتكاملة».

يشار إلى أن تطوير المنطقة الإبداعية الجديدة يتماشى مع «استراتيجية دبي للاقتصاد الإبداعي»، حيث ستكون بمثابة مركز موحد ومتكامل يقدم للمبدعين خدمات شاملة، بما فيها التراخيص والتصاريح. وستضم المنطقة مساحات متعددة الاستخدامات.

طباعة