الإمارات ترحب بالدعوة لعقد جلسة سنوية بين مجلس الأمن و"الجامعة العربية"

رحبت دولة الإمارات العربية المتحدة، بالدعوة لعقد جلسة إحاطة سنوية بين مجلس الأمن وجامعة الدول العربية، لما قد توفره من دعم للمجلس في مواجهة التحديات الأمنية في الشرق الأوسط.
جاء ذلك في بيان الدولة أمام المناقشة المفتوحة لمجلس الأمن حول «السلام والأمن عبر الدبلوماسية الوقائية: هدف مشترك لجميع أجهزة الأمم المتحدة الرئيسية»، والتي ترأستها المكسيك.
وأكدت غسق شاهين، المنسق السياسي في بعثة دولة الإمارات لدى الأمم المتحدة خلال البيان، أهمية الدبلوماسية الوقائية التي يتوجب على المجلس منحها الأولوية ضمن استراتيجيته، مرحبة بتركيز الأمين العام على الوقاية في تقريره «جدول أعمالنا المشترك» لا سيما اقتراحه بشأن «جدول أعمال جديد للسلام».
كما قدمت دولة الإمارات أمثلة حول التحديات الناشئة، ومدى الاستفادة من زيادة التنسيق بين مجلس الأمن ووكالات الأمم المتحدة الأخرى، ولا سيما تغير المناخ، وتمكين المرأة، وأهمية الحفاظ على التواصل المنتظم بين المجلس وأعضاء الأمم المتحدة.
وأيدت دولة الإمارات زيادة التعاون بين مجلس الأمن ومحكمة العدل الدولية، والذي من شأنه تعزيز الحل السلمي للنزاعات.

طباعة