العد التنازلي لإكسبو دبي 2020

    برنامج لاستكشاف المواهب المواطنة في علوم الجينات والفلك والتكنولوجيا

    أطلق «صندوق الوطن»، المبادرة المجتمعية لمجموعة من رجال الأعمال الإماراتيين، بهدف دعم صناعة مستقبل أفضل للأجيال القادمة، «برنامج جونز هوبكنز الصيفي لمبادرة موهبتنا»، الذي يقام بالتعاون مع مركز الشباب الموهوبين بجامعة جونز هوبكنز، لاستكشاف المواهب الناشئة في مجالات متعددة، بما فيها علوم الجينات والفلك والرياضيات والطب والهندسة والتكنولوجيا وعلوم الفيزياء والتغير المناخي.

    ويأتي هذا البرنامج كجزء من مبادرة «موهبتنا»، التي تهدف إلى اكتشاف 2000 طالب إماراتي موهوب، وتسعى إلى دعم ورعاية 500 منهم على الأقل، وتوجيههم للالتحاق بأفضل الجامعات على مستوى العالم.

    وقالت مدير عام صندوق الوطن، هند طيب باقر: «يشكل البرنامج جزءاً أساسياً ضمن منظومة متكاملة يتبعها صندوق الوطن للارتقاء بالمواهب، وتطوير قدراتهم المعرفية والعلمية، تماشياً مع توجيهات القيادة، وانسجاماً مع توجهات الدولة لتأهيل جيل من القادة والعلماء في كل المجالات التي تخدم مسيرتنا لتحقيق أهداف دولتنا في الـ50 عاماً القادمة، بأن تكون أفضل دول العالم ومركزاً عالمياً للمعرفة والعلوم المتقدمة».

    وأكدت أهمية هذا البرنامج، الذي يسهم في تحقيق أقصى استفادة ممكنة من أوقات الفراغ لدى طلبة المدارس، ويعمل على تطوير القدرات والإمكانات العلمية، والخبرات العملية لأكبر مجموعة من الموهوبين في سن مبكرة، لتأهيلهم وإعدادهم لقيادة ومواصلة مسيرة التنمية والازدهار التي تشهدها الدولة على مختلف الصعد.

    وأضافت: «تركيزنا ينصب على استقطاب أفضل المواهب العلمية، وتمكينها من التطور، عبر نظام للتعلم المستمر، يتمثل في مجموعة من المساقات التي تقدم ضمن بيئة معرفية وتعليمية، يشرف عليها رواد وخبراء متخصصون في أرقى الجامعات، وتعتمد على أفضل الممارسات التي تلبي تطلعات الناشئة، وتوسع آفاقهم المعرفية والعلمية، وتساعدهم على تطوير مهاراتهم وقدراتهم في مجالات مستقبلية واعدة، بما فيها التصميم والتكنولوجيا والحفاظ على البيئة».

    وتشتمل فعاليات البرنامج بدورته لهذا العام، الذي انطلق، أول من أمس، ويستمر حتى الخامس من أغسطس المقبل على 11 مساقاً مكثفاً في قطاعات رئيسة، بما فيها مساقات حول استخدام نماذج «الآردوينو» لتصميم المشاريع الإلكترونية التفاعلية، وأخرى عن ظاهرة التغير المناخي، وكيفية إنقاذ العالم، والفيزياء الأفعوانية والتشخيص الطبي والتصميم الهندسي، وتتضمن مساقات أخرى حول نظريات السلوك الاستراتيجي وعلوم الجينات والأحياء الدقيقة وقوانين الرياضيات وإثبات الحقائق الرياضية، وأيضاً مساقات في التطور النجمي، وعلم نفس الذاكرة.

    طباعة