العد التنازلي لإكسبو دبي 2020

    رفع درجة الاستعداد والتأهب للتعامل مع أي حادث طارئ

    الدفاع المدني تعتمد إجراءات وقائية للحد من حوادث العيد

    أكدت القيادة العامة للدفاع المدني جاهزية إداراتها الإقليمية ومراكزها المنتشرة على امتداد الدولة لاستقبال عيد الأضحى المبارك، وذلك من خلال رفع درجة الاستعداد والتأهب للتعامل مع أي حادث طارئ خلال الاحتفال بالعيد.

    وقال قائد عام الدفاع المدني بوزارة الداخلية اللواء الدكتور جاسم محمد المرزوقي، إن الدفاع المدني اعتمد حزمة من الإجراءات والتدابير الوقائية لاستقبال العيد تتمثل في توجيه جميع إدارات الدفاع المدني على مستوى الدولة برفع نسبة الجاهزية من القوى البشرية والآليات والمعدات لتقديم أفضل الخدمات للحفاظ على الأرواح والممتلكات، وإجراء زيارات تفقدية لمراكز الدفاع المدني بالدولة للوقوف على مدى الجاهزية وسرعة الاستجابة للتعامل في حالات الطوارئ.

    وأشار إلى أن جميع إدارات الدفاع المدني ومراكزها جاهزة ومستعدة لاستقبال العيد وفق برنامج عمل موحد يهدف إلى تقديم أفضل الخدمات لأفراد المجتمع والحفاظ على سلامة الجميع. وذلك ضمن استراتيجية وزارة الداخلية الهادفة إلى الارتقاء بمنظومة الدفاع المدني في الدولة تعزيزاً لجهود الوقاية والسلامة لحماية الأرواح والممتلكات والمكتسبات الوطنية.

    وحذَّر من مخاطر الألعاب النارية والمفرقعات التي يلهو بها الشباب والأطفال خلال الاحتفال بالعيد، مشيراً إلى أن اللهو بالألعاب النارية ينتج عنه اشتعال الحرائق، كما تتسبب في أضرار بليغة على مستخدميها، تصل إلى بتر الأصابع وتهتك أنسجة العين وحروق بالجسم وحدوث تشوهات، داعياً أولياء الأمور إلى مراقبة أبنائهم وعدم السماح لهم بشراء هذه الألعاب أو العبث بها.

    ودعا إلى عدم إهمال مراقبة الأطفال عند استخدامهم لأحواض السباحة، إذ إن مع دخول فصل الصيف تتوجه الأسر نحو أحواض السباحة في المنازل للترفيه على نفوس أبنائهم، في ظل الإجراءات الاحترازية لمنع انتشار فيروس كورونا المستجد، لافتاً إلى أن حوادث غرق الأطفال في المسابح المنزلية والمزارع والعزب تكرّرت خلال السنوات الماضية، بسبب الإهمال وغياب الرقابة الفعلية لهم أثناء وجودهم في أحواض السباحة، بالإضافة إلى أن بعض المسابح تفتقد الاحتياطات الأمنية اللازمة واشتراطات السلامة.

    وحثّ اللواء المرزوقي أفراد المجتمع على إتباع إجراءات السلامة والحماية في منازلهم من خلال تركيب كواشف الدخان عبر نظام حصنتك الذي أطلقته وزارة الداخلية، أخيراً، بهدف حماية الأرواح والممتلكات، وكذلك التأكد من فصل التيار الكهربائي والأجهزة الكهربائية في حال سفر الأسرة أو تركها للمنزل، والالتزام بشروط ومعايير السلامة العامة، والاستفادة من نصائح وإرشادات الدفاع المدني بهذا الشأن، لتجنب وقوع الحوادث بكافة أشكالها، حفاظاً على السلامة العامة التي تعمل وزارة الداخلية على تعزيزها لدى الأفراد والمؤسسات.

    وناشد قائد عام الدفاع المدني أفراد المجتمع بالتعاون مع الدفاع المدني، والإبلاغ الفوري عن الحوادث، وتسهيل وإفساح الطريق أمام مركبات وفرق الإطفاء والإنقاذ، وعدم التجمهر في مواقع الحوادث أو الوقوف أمام فوهات الحريق، والتأكد من صلاحية وعمل طفايات الحريق في المنازل، وعدم ترك الأطفال دون مراقبة، مؤكداً أن فرق الدفاع المدني في جميع المراكز بالدولة على استعداد تام للتعامل مع أي بلاغ يرد إليها على مدار الساعة على أرقام الطوارئ 999 أو997.

    طباعة