بمبادرات خيرية من مخابز ومطاعم وزبائن

«خذ احتياجاتك الغذائية» بلا فواتير.. الثمن مدفوع مسبقاً

محال خصصت مكاناً يشجع الزبائن على شراء مواد غذائية وتركها في صندوق. من المصدر

أطلقت مخابز ومطاعم ومحال بيع مواد غذائية مبادرات متفرقة تحت شعار «خذ حاجتك مجاناً إذا كنت لا تستطيع الشراء»، لدعم الأسر الفقيرة، التي لا تستطيع شراء احتياجاتها الغذائية نظراً لظروفها المالية السيئة، أو لعدد أفرادها الكبير. ولاقت المبادرات تشجيعاً من المواطنين والمقيمين، إذ بادروا بشراء الوجبات والمنتجات الغذائية ووضعها في الأماكن المخصصة للمحتاجين، ليحصلوا عليها من دون أن يسددوا ثمنها، لأن الثمن مدفوع مسبقاً.

ورصدت «الإمارات اليوم»، خلال جولة لها في بعض المخابز ومحال السوبرماركت والمطاعم، تخصيص مكان يشجع الزبائن على المساهمة في شراء المواد الغذائية وتركها في الصندوق المخصص لهذا الغرض، ووضع لافتة تحت شعار «خبز مجاني» أو «مواد غذائية مجانية لمن لا يستطيع الشراء».

وقال طارق عبدالله، موظف في أحد المخابز، إن المبادرة التي أطلقها المخبز تهدف إلى مساعدة ذوي الدخل المحدود على أخذ احتياجاتهم من الخبز والمعجنات دون مقابل مالي، خصوصاً لمن تعرضوا لأضرار نتيجة أزمة فيروس كورونا، أو من لديهم عائلة كبيرة.

وأضاف أن المبادرة لاقت قبولاً لدى شريحة كبيرة من الزبائن والمستهلكين، حيث قاموا بشراء بكمية من الخبر والفطائر المتنوعة ووضعها في الصندوق المخصص لذلك، دعماً للمبادرة.

وأشار إلى أن بعض المحتاجين وذوي الدخل المحدود يأتون لأخذ ما يسدّ حاجتهم من الخبز والمعجنات بشكل متواصل، حسب عدد أفراد أسرهم.

وأشار هارون عبدالسلام، موظف في أحد المطاعم، إلى أن المطعم لاحظ أن بعض الزبائن يطلبون كميات كبيرة من الوجبات ويتركونها طازجة، دون طلبها كوجبة خارجية، الأمر الذي جعله يخصص مكاناً للوجبات المجانية سواء بمساهمة الزبائن أو بمساهمة من المطعم نفسه. وأضاف أن العديد من الأسر تأتي للمطعم لأخذ حصتها من الوجبات المجانية، كما يقوم المطعم بتوصيل بعض الوجبات في أوقات محددة لمنازل ذوي الدخل المحدود، خصوصاً أن بعض الأسر لديها من العفة ما يمنعها من الحضور للمطعم لأخذ الوجبات. لذلك يتم توصيل الوجبات المجانية لمنازلها كمبادرة خيرية من المطعم. وذكر طاهر شومان، وهو مدير سوبرماركت، أن بعض الزبائن لا يمتلكون المال الكافي لشراء احتياجات أسرهم، ويطلبون تسجيل طلباتهم على فاتورة وتأجيل الدفع لآخر الشهر، وهذا يعتبر مرهقاً مالياً لهم ويكبد السوبرماركت خسائر.

وقال إن ذلك ما جعله يطلق مبادرة لمساعدة الزبائن على أخذ احتياجاتهم الغذائية مجاناً، عبر تخصيص طاولة يضع عليها الزبائن الميسورون ما يرغبون في التبرع به من خبز ومعلبات غذائية وزيوت وطحين وبعض المواد الغذائية الأساسية.

وأوضح أن المبادرة جمعت كمية كبيرة من المواد الغذائية المجانية خلال يومين من إطلاقها، لذلك قرر تطويرها وإنشاء خزانة من أربعة أرفف لوضع المواد الغذائية عليها.

ولاقت المبادرة قبولاً من ذوي الدخل المحدود، الذين يأتون لأخذ ما يحتاجونه يومياً، وأحياناً أسبوعياً.

أطعمة مجانية

قال عامل مطعم إنه وضع لافتة تدلّ على أن الوجبات المعلبة من الأرز والمشاوي والمحاشي، مجانية لمن لا يستطيع شراءها.

وحثّ زبائن المطعم على التبرع ببعض الوجبات، لتلبية حاجة المحتاجين.

وأكد تخصيص صندوق مبرّد، لوضع الوجبات في داخله، حتى تظل طازجة.


- مبادرة أطلقها محال «سوبرماركت» جمعت كمية كبيرة من المواد الغذائية خلال يومين.

- محتاجون من ذوي الدخل المحدود يأخذون حاجتهم من الخبز والمعجنات بشكل متواصل.

طباعة