لتسببها باختراق أنابيب المياه والصرف الصحي

بلدية أم القيوين تدعو لعدم زراعة أشجر الداماس في مدينة فلج المعلا

دعت بلدية أم القيوين سكان مدينة فلج المعلا، إلى عدم زراعة أشجار الداماس في الحدائق المنزلية، لأضرارها المتعلقة باختراق أنابيب المياه والصرف الصحي، وتأثيرها على أساس المباني، وسرعة نموها وامتدادات جذورها في أعماق التربة.
 
وأوضحت أن أشجار الداماس تتميز بكثافة الجذور وقوة نموها، ورائحتها المنبعثة في فترة الإزهار التي تسبب تهيج للحساسية لدى البعض ممن لديه حساسية من الروائح وغبار الطلع.
 
ولفتت إلى أنه يفضل عدم زراعتها في المنازل، وزراعتها بعيداً عن خطوط الخدمات من كوابل كهرباء والتلفونات وأنابيب المياه وأنابيب الصرف الصحي ومناهل وشبكات الري، لأن النمو الجذري القوي والكثيف، له المقدرة على اختراق الأنابيب وإغلاقها بالكامل.
 
وأضافت أنه يجب على أصحاب المشاتل الالتزام عدم إنتاج وبيع أشجار الداماس وتثقيف أفراد المجتمع عبر الحملات التوعوية ومواقع التواصل الاجتماعي بأضرار زراعة الأشجار الدخيلة، والتخلص من أشجار الداماس، واستبدالها بنباتات البيئة المحلية، مثل: الغاف والسدر والسمر وغيرها من النباتات ذات الخصائص الفسيولوجية التي تمكنها من تحمل الظروف المناخية القاسية.
 
وأشارت إلى أن أشجار الداماس تتميز بنمو خضري سريع وكثيف، وتستمر خضرتها طوال العام، ولها مجموعاً جذرياً كثيفاً وقوياً ومتشعباً، ولها المقدرة على مد جذورها لمسافات بعيدة بحثاً عن المياه والرطوبة اللازمة لها، ويمكن زراعتها كأحزمة شجرية واقية حول المدن والمواقع التي تواجه زحفاً صحراوياً، لمقدرتها العالية على تثبيت التربة، بسبب الجذور الممتدة والكثيفة والمتشابكة.
طباعة