محمد بن راشد يزور مقر أمن الدولة في دبي

أكد صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، أن دولة الإمارات حققت مكانة متقدمة في مجال الأمن والأمان إقليمياً وعالمياً، بما يضمن تأكيد ريادتها وحرصها على ترسيخ أسس الأمن وضمان الأمان للمجتمع بمختلف فئاته ومؤسساته، وبما يواكب متطلبات العصر ويؤكد القدرة العالية على مواجهة التحديات.

وأشاد سموه بالتطور الكبير التي باتت عليه المنشآت، والجاهزية العالية للأفراد، والجهود المخلصة التي يبذلها رجال الأمن، بحرصهم على التحديث والتدريب المستمر، وتوظيف أحدث التقنيات وفق أعلى المعايير الدولية المعمول بها في المجال الأمني، وأثنى سموه على الدور المهم الذي يضطلع به جهاز أمن الدولة في دبي، وما يقوم به من جهود حثيثة تسهم في إرساء الأمن والأمان في المجتمع والحفاظ على مكتسباته.

جاء ذلك خلال زيارة صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، بحضور سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم، ولي عهد دبي، وسمو الشيخ مكتوم بن محمد بن راشد آل مكتوم، نائب حاكم دبي، وسمو الشيخ أحمد بن محمد بن راشد آل مكتوم، رئيس مؤسسة محمد بن راشد آل مكتوم للمعرفة، إلى مقر جهاز أمن الدولة بدبي، حيث كان في استقبال سموه ومرافقيه مدير عام جهاز أمن الدولة بدبي اللواء طلال بالهول، ونائب المدير العام اللواء عوض حاضر المهيري وعدد من قيادات الجهاز.

وإطلع سموه خلال الزيارة على أهم الإنجازات التي حققها جهاز أمن الدولة في دبي خلال الفترة الماضية، والبرامج التي تنفذها القطاعات المختلفة للجهاز في إطار دعم الجهود المتكاملة للأجهزة الأمنية على مستوى دبي ودولة الإمارات على وجه العموم، في تعزيز أمن وأمان المجتمع، كجزء لا يتجزأ من منظومة الأمن الإماراتية التي تحظى بدعم كبير من القيادة الرشيدة، ما جعلها تحقق مكانة متميزة وفق التقارير والمؤشرات الدولية.

كما استمع سموه إلى شرح من مدير عام جهاز أمن الدولة اللواء طلال بالهول، حول المشاريع والخطط المستقبلية التي يعكف الجهاز على تنفيذها وفق الجدول الزمني المعتمد، والجهود المبذولة في سبيل تطوير منظومة العمل الأمني، بتبني أحدث التقنيات وبما يسهم في تعزيز الأداء وفق أفضل المعايير العالمية ويتناسب مع مكانة دبي الرائدة في مختلف المجالات.

وفي نهاية الزيارة أعرب صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم عن تقديره لجهود قيادات ومنتسبي جهاز أمن الدولة في دبي، ومستوى الجاهزية العالية التي باتت عليه الأفراد والمنشآت، من خلال حرصهم على التدريب المستمر، واستخدام أحدث البرامج والتقنيات التكنولوجية، مشيراً سموه إلى الثقة الكبيرة التي توليها القيادة الرشيدة في رجال الأمن ودورهم في الحفاظ على الأرواح والمكتسبات.

طباعة