استمرار مبادرة "أم الإمارات قدوة ملهمة" حتى 2 ديسمبر القادم

أعلنت مؤسسة ميثاء بنت أحمد آل نهيان للمبادرات المجتمعية والثقافية استمرار مبادرة "أم الإمارات قدوة ملهمة" حتى احتفالات الدولة باليوم الوطني التاسع والأربعين في الثاني من ديسمبر القادم، وذلك بعد الإقبال الكبير الذي شهدته المبادرة من مختلف شرائح المجتمع ترسيخاً لمشاعر الحب والعرفان لسمو الشيخة فاطمة بنت مبارك رئيسة الاتحاد النسائي العام رئيسة المجلس الأعلى للأمومة والطفولة الرئيسة الأعلى لمؤسسة التنمية الأسرية "أم الإمارات".

وتحت شعار "أم الإمارات نور يتلألأ في سماء الإمارات" كانت المؤسسة قد أعلنت بدء المبادرة في يوم المرأة الإماراتية خلال شهر أغسطس الماضي عبر توزيع مجموعة من القطع الممغنطة "البازل" يتم تركيبها لتشكل شعار "أم الإمارات" مع تدوين رسائل في محبة سموها في مكان مخصص لذلك بأدنى الشعار.

وستعمل المؤسسة خلال الفترة القادمة على زيادة الرقعة الجغرافية للمبادرة لتشمل كل إمارات الدولة، حيث سيقوم فريق عمل المبادرة بزيارة مختلف الدوائر والجهات الحكومية والخاصة للتعريف بها، بالإضافة للالتقاء بأفراد المجتمع في الأماكن العامة والمراكز التجارية لضمان التعريف بالمبادرة لأكبر شريحة ممكنة من الجمهور، وتحقيق مستهدفات المبادرة التي بدأت من العاصمة أبوظبي.

وقالت الشيخة ميثاء بنت أحمد بن مبارك آل نهيان رئيسة مجلس إدارة المؤسسة : لمسنا تفاعل المجتمع الإماراتي بمختلف شرائحه مع المبادرة منذ اليوم الأول، وذلك ليس بغريب على مجتمع يكن كل مشاعر المحبة لشخصية استثنائية لطالما كانت ملهمة للمرأة الإماراتية بشكل خاص ولأبناء الإمارات بشكل عام، فهي رفيقة درب مؤسس الاتحاد المغفور له الشيخ زايد بن سلطان ال نهيان - طيب الله ثراه - والرائدة في دعم المرأة محلياً وعالمياً في مختلف المجالات للنهوض بها لتكون عنصرا هاماً في مسيرة بناء الدولة.

وأضافت قائلة اخترنا انطلاق المبادرة مع احتفالات الدولة بيوم المرأة الإماراتية لكونه يوم مميز لسمو الشيخة فاطمة بنت مبارك، مؤكدة أن سموها الأساس لنهضة المرأة الإماراتية منذ قيام الاتحاد، واخترنا انتهاء المبادرة في يوم مميز آخر وهو يومٌ اختاره المغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان طيب الله ثراه ليكون يوما لاتحاد دولة الإمارات، ومثلما انطلقنا في العاصمة أبوظبي سنحرص على ألا نختتم المبادرة إلا بالمرور على إمارات الدولة كافة.

وأكدت الشيخة ميثاء بنت أحمد بن مبارك آل نهيان أن "أم الإمارات" تمتلك رصيداً كبيراً من مشاعر الحب الصادقة من أبنائها المواطنين والمقيمين على حد سواء، فالجميع يعرف الجهد الذي قامت به سموها في استشراف مستقبل المرأة الإماراتية منذ فجر الاتحاد، فسخرت لدعمها وتمكينها مختلف السبل والوسائل، وأسست لذلك المؤسسات والجمعيات، وأطلقت المبادرات في سبيل دعم المرأة، وهي بذلك تستحق أن نبادلها جميعاً مشاعر العرفان والمحبة.

ودعت مؤسسة ميثاء بنت أحمد آل نهيان للمبادرات المجتمعية والثقافية أبناء المجتمع كافة للتفاعل مع الحملة من خلال التعبير عن مشاعرهم لـ" أم الإمارات" عبر مختلف الوسائل المرئية والمسموعة والمقروءة ومشاركة تلك الرسائل عبر وسائل التواصل الاجتماعي عبر وسم #أم_الإمارات_قدوة_ملهمة ".

طباعة