بلحيف النعيمي تفقّد طرقاً اتحادية عبر «الاتصال المرئي»

«البنية التحتية»: لن يوقف «كورونا» تنفيذ المشروعات التنموية

صورة

أكد وزير تطوير البنية التحتية، المهندس عبدالله بلحيف النعيمي، حرص الوزارة على تنفيذ المشروعات التنموية وفق الخطط الزمنية المعتمدة، على الرغم من انتشار فيروس كورونا المستجد (كوفيد 19)، والتبعات التي خلفها في العالم.

وقال، خلال اطلاعه عن بُعد عبر الاتصال المرئي، على تنفيذ عدد من المشروعات التنموية التي تشرف عليها الوزارة: «تؤكد حكومة الإمارات استمرار مشروعات التنمية وتحقيق السعادة وجودة الحياة وتأمين الراحة والطمأنينة للمجتمع بأكمله، على الرغم من الظروف الطارئة، التي ندعو الله أن يرفعها عنا بأسرع وقت».

وأضاف: «لن توقفنا الظروف الراهنة عن الاستمرار في أداء الدور المناط بنا، والعمل والإنجاز وتطوير وتحسين خدماتنا ذات العلاقة بالبنية التحتية والطرق الاتحادية، ووضع الخطط التنموية التي تقربنا أكثر من تحقيق رؤية الإمارات 2021، وصولاً نحو المئوية 2071».

وناقش خلال الاتصال المرئي الذي جمعه وعدداً من مسؤولي الوزارة المشرفين على تنفيذ المشروعات التنموية، أبرز المعوقات والحلول المطروحة لعدد من المشروعات وسبل تنفيذها وإنجازها وفق الخطط الزمنية المعتمدة دون تأخير، مع الحرص على سلامة وصحة العاملين في المشروعات، من خلال الالتزام بالتعليمات الصادرة عن الجهات المختصة في الدولة، واتخاذ التدابير الوقائية والاحترازية لمواجهة فيروس كورونا المستجد.

وأوضح الوزير أن القيادة وضعت خلال السنوات الماضية أسساً علمية متينة ومنظومة متطورة للعمل الحكومي، غايتها خدمة المجتمع وتحسين جودة الحياة، وتحقيق التنمية المستدامة، وهو ما نجني ثماره في هذه المرحلة الحرجة، مؤكداً ضرورة تضافر جهود الجهات كافة لمواصلة العمل على الارتقاء بمستوى الأداء الحكومي، ورفع كفاءته وفاعليته وفق أفضل الممارسات العالمية المتبعة في هذا المجال، والاستفادة من الخبرات الحالية وتطويرها لمرحلة ما بعد «كورونا» التي ستكون مختلفة عما قبلها.

يُذكر أن الوزارة تشرف على تنفيذ خمسة مشروعات طرق اتحادية ضمن برنامجها الاستثماري، تشمل مشروع شارع الشيخ حمد بن عبدالله، وسط مدينة الفجيرة، الذي بلغت نسبة الإنجاز فيه 88%، وسيتم إنجازه بالكامل في الربع الأخير من العام الجاري.

كما تشرف الوزارة على تنفيذ المرحلة الثانية لشارع كلباء الدائري، حيث بلغت نسبة إنجاز الطريق الذي يصل طوله إلى سبعة كيلومترات، ويربط بين منطقة خطم ملاحة الحدودية مع سلطنة عُمان بشارع خليفة بن زايد بالفجيرة 90%، بينما يسير العمل في طريق خورفكان مليحة في مرحلته الأولى وفق ما هو مخطط له، حيث سيتم تسليمه في الربع الأخير من العام الجاري، وهو طريق له خصوصية كونه يمر بسلسلة جبلية شديدة الوعورة. ويربط الطريق مدينة خورفكان من خلال شارعها الغربي بشارع يبسه خليفة ثم شارع منطقة مليحة دون العبور من المناطق السكنية.

كما تشرف الوزارة على تنفيذ أعمال المرحلة الأولى من مشروع تطوير شارع الاتحاد، والتي تتضمن تقاطع مسجد الشيخ زايد في عجمان. ويتوقع الانتهاء من المشروع خلال الربع الثالث من العام الجاري. وبلغت نسبة إنجاز المرحلة الثانية من مشروع تطوير ورفع كفاءة الطريق الاتحادي «88 E» الشارقة - الذيد - مسافي، من طريق البطائح 58% تقريباً، ومن المقرر الانتهاء منه خلال الربع الثالث من هذا العام.

طباعة