حاكم أم القيوين: رجال قواتنا المسلحة وشهداؤنا الأبرار قدموا مثالاً وطنياً نفتخر به

صورة

قال صاحب السمو الشيخ سعود بن راشد المعلا، عضو المجلس الأعلى حاكم أم القيوين، إنه لمن دواعي الفخر والاعتزاز أن تحتفل دولة الإمارات العربية المتحدة قيادة وشعباً بذكرى توحيد القوات المسلحة في السادس من مايو من كل عام، مستذكرين قرار القائد المؤسس، المغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، رحمه الله، وإجماع إخوانه الحكام على توحيد قواتنا المسلحة تحت علم واحد وقيادة مركزية واحدة، لتكون الدرع الحصينة للوطن، وحماية أمنه واستقراره ومكتسباته.

وأضاف في كلمة وجهها سموه عبر «مجلة درع الوطن» بمناسبة الذكرى الـ44 لتوحيد القوات المسلحة: «إننا اليوم ونحن نحتفل بهذه المناسبة الوطنية المجيدة، نستذكر بكل فخر واعتزاز ملاحم رجال قواتنا المسلحة، وبطولات شهدائنا الأبرار الذين قدموا مثالاً وطنياً نفتخر به معززاً بروح التضحيات والمعنويات العالية لأسر الشهداء الأبرار وحسهم الوطني، سائلين المولى عز وجل أن يتغمدهم بواسع رحمته، وينزلهم منازل الشهداء والصديقين والأبرار، ويلهم أمهاتهم وآباءهم وزوجاتهم وأبناءهم الصبر والسلوان».

وأكد سموه أنه «لمن دواعي الفخر والاعتزاز أن تحتفل دولة الإمارات العربية المتحدة قيادة وشعباً بذكرى توحيد القوات المسلحة في السادس من مايو من كل عام، مستذكرين قرار القائد المؤسس الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، رحمه الله، وإجماع إخوانه الحكام على توحيد قواتنا المسلحة تحت علم واحد، وقيادة مركزية واحدة، لتكون الدرع الحصينة للوطن وحماية أمنه واستقراره ومكتسباته، وتسهم مع نظيراتها في حفظ الأمن والسلام في العالم، والمساعدة الإنسانية وقت الأزمات الطبيعية، عند تعرض شعوب العالم للنكبات، وذلك وفق منظور القيادة والأهداف السامية المنوطة بقواتنا المسلحة، إضافة إلى المساعدات التقنية أو تأهيل البنى التحتية وتطوير المرافق العامة لتلبية احتياجات الدول الشقيقة والصديقة».

طباعة