بلدية الشارقة تزيل لوحات الإعلانات العشوائية

    مفتش في البلدية يزيل إعلاناً عشوائياً على أحد الطرق. من المصدر

    نظمت بلدية مدينة الشارقة حملات تفتيشية لرصد جميع مشوهات المظهر العام والظواهر السلبية في الإمارة، واتخاذ الإجراءات اللازمة حيالها لتعزيز المظهر الجمالي للإمارة، وإزالة جميع المشوهات، مثل اللوحات الإعلانية العشوائية التي يعمد أصحابها إلى وضعها في مختلف المناطق.

    وأكد رئيس قسم مراقبة نظافة المدينة، محمد الكعبي، أن هناك أكثر من 50 مفتشاً ينفذون حملات تفتيشية يومياً لرصد جميع مشوّهات المظهر العام، واتخاذ الإجراءات القانونية بحق كل من يخالف الاشتراطات المعمول بها، مثل وضع لوحات إعلانية بشكل عشوائي من دون الحصول على ترخيص من البلدية، وبعض الجهات الأخرى ذات الصلة، مثل الإعلان عن بيع أرض أو تأجيرها، وغيرها من أنشطة البيع والتأجير التي يتم وضعها في مختلف الطرق الرئيسة ومداخل المدينة، مشيراً إلى أنه تم تحرير 46 مخالفة بحق أشخاص وشركات مخالفة منذ بداية العام الجاري.

    وأوضح أن البلدية تشدد على متابعة المخالفين ورصد السلوكيات السلبية التي يقومون بها، وتتخذ الإجراءات اللازمة بحق كل من يضع اللوحات العشوائية وإزالتها على الفور، مطالباً الملاك وأصحاب الأراضي والمزارع والشركات بضرورة الحصول على التصريح اللازم من البلدية وبعض الجهات الأخرى، لوضع اللوحات والترويج لتجارتهم بصورة رسمية وقانونية.

    وأشار الكعبي إلى أن هذه الظاهرة لا يقتصر ضررها على تشويه المظهر العام، وإنما قد تكون لها مخاطر وأبعاد أخرى، خصوصاً أن الإعلان يتضمن أرقام هواتف، ما يجعل الشخص المعني بالاتصال عرضة للاحتيال، أو غيره من الأضرار، كون الإعلان غير رسمي وغير مكتمل البيانات.

    طباعة