تراجع الصيد في المنطقة الشرقية خلال عيد الأضحى

سليمان راشد الخديم: «انخفاض كمية الأسماك، خلال عطلة عيد الأضحى، رافقه تراجع في مستوى الطلب عليها».

أكد نائب رئيس الاتحاد التعاوني لصيادي الأسماك في الدولة، رئيس جمعية الصيادين بدبا الفجيرة، سليمان راشد الخديم، انخفاض كمية الأسماك المعروضة للبيع في المنطقة الشرقية، بنسبة وصلت إلى نحو 40% خلال عطلة عيد الأضحى المبارك، بسبب قلة رحلات الصيد، وعزوف صيادين عن الخروج للبحر.

وأضاف أن انخفاض كمية الأسماك لم ترافقه زيادة في أسعارها، بسبب التراجع في مستوى الطلب عليها خلال هذه الفترة، وتزايد الإقبال على لحوم الأضاحي.

وشرح الخديم أن عدد الصيادين المواطنين والآسيويين الذين نفذوا رحلات الصيد قليل، وأن المسافات البحرية التي قطعوها لتزويد السوق المحلية بالأسماك قصيرة، مضيفاً أن الفترة السابقة على عطلة العيد خلت من الرحلات البعيدة كلياً.

وقال بائع أسماك في سوق السمك بدبا الفجيرة، حسين محمد، إن أسواق السمك لم تشهد أي زيادة في الأسعار، لتراجع الإقبال عليها، على الرغم من ارتفاع درجات الحرارة والتقلبات الجوية، التي تبعد الأسماك عن أماكن الصيد المعروفة، فضلاً عن عزوف المراكب عن العمل في إجازة العيد.

وشرح أن ارتفاع حرارة الطقس يعد أحد أسباب شح الأسماك، مشيراً إلى أن الأشهر: يونيو ويوليو وأغسطس، من كل عام، تشهد نقصاً كبيراً في كميات الأسماك المتوافرة على دكك البيع، مع زيادة الطلب عليها، لهذا تكون أسعار الأسماك فيها بارتفاع مستمر.

وأكد المستهلك محمد الظنحاني ثبات الأسعار، على الرغم من محاولة البعض استغلال العدد المحدود من المستهلكين، الذين قصدوا السوق خلال العيد.

 

طباعة