بلدية دبي تبدأ تشغيل محطة معالجة النفايات الصناعية السائلة الخطرة

«المحطة» مجهزة بنظام الذكاء الاصطناعي. من المصدر

بدأت بلدية دبي تشغيل محطة معالجة النفايات الصناعية السائلة الخطرة، بمنطقة جبل علي، كأول محطة من نوعها مجهزة بآخر ما توصل إليه العلم من تقنيات وتكنولوجيا حديثة ومتطورة، لتكون النفايات، بعد معالجتها، قابلة لإعادة استخدامها كمياه صالحة للري.

وقال مدير عام البلدية، داوود الهاجري، إن التخلص الآمن من النفايات يمثل تحدياً أمام الجهات المختصة في مختلف بلدان العالم، خصوصاً النفايات الخطرة، لما فيها من مكونات قد تؤثر في صحة الإنسان والبيئة، الأمر الذي يستدعي وضع خطط واستراتيجيات للتخلص منها بطرق سليمة. وأضاف أن المحطة ستكون قادرة على معالجة 600 متر مكعب من النفايات السائلة يومياً.

من جانبه، قال مدير إدارة النفايات، المهندس عبدالمجيد سيفائي، إن المحطة لها القدرة على معالجة الأنواع المختلفة من النفايات الصناعية السائلة الخطرة، التي تشمل النفايات الحمضية، والقاعدية، والنفايات البترولية، والنفايات السائلة التي تحتوي على الزيوت والدهون والشحوم، والنفايات السائلة المحتوية على نسب عالية من المعادن الثقيلة أو المكونات السامة، وتحويل 75% من النفايات إلى مياه صالحة للري الزراعي.

وأضاف أن المحطة مجهزة بنظام الذكاء الاصطناعي، حيث تحتوي على حساسات ذكية، قادرة على قراءة جودة المياه الداخلة إلى الوحدات المختلفة للمحطة، ما يمكنها من تنفيذ عمليات المعالجة دون أي تدخل بشري، بدءاً من عمليات استلام النفايات وحتى الانتهاء من عمليات توجيه النفايات المعالجة إلى وحدات تخزينها، وتأتي هذه التقنيات بما يتماشى مع تطلعات حكومة دبي لنشر ثقافة الحكومة الذكية، واستكمالاً لجهود بلدية دبي في إبراز المشروعات والأنظمة الذكية وتقنياتها الحديثة، التي تقدمها لخدمة المجتمع في مختلف المجالات، خصوصاً البنية التحتية.

طباعة