تفعيل المنصات الإلكترونية.. وإعلان قائمة المرشحين النهائية 3 سبتمبر

«الوطنية للانتخابات»: 7 أغسطس فتح باب الترشح.. والتصويت المبكر 3 أيام

أعلنت اللجنة الوطنية للانتخابات، أمس، تفاصيل الجدول الزمني لانتخابات المجلس الوطني الاتحادي 2019، في دورتها الرابعة هذا العام، التي تتم في أكتوبر من العام الجاري، لتشكل إضافة جديدة لمسار التنمية السياسية، عبر توضيح مختلف محطات العملية الانتخابية.

ويوضح الجدول التسلسل الزمني لجميع فعاليات وأهم محطات العملية الانتخابية، بما في ذلك إعلان فتح باب الترشح ومقار مراكز الترشح، ابتداءً من 7 أغسطس، وموعد بدء تسجيل المرشحين أنفسهم في المراكز الانتخابية في 18 أغسطس لمدة خمسة أيام، ومن ثم إعلان القوائم الأولية للمرشحين بتاريخ 25 أغسطس، تليها مباشرة فترة تقديم طلبات الاعتراض على المرشحين والتي تستمر لمدة ثلاثة أيام، وفي تاريخ الأول من سبتمبر تعلن اللجنة ردها على الاعتراضات على المرشحين.

وسيتم الإعلان عن قائمة المرشحين النهائية بتاريخ 3 سبتمبر، وفي يوم 4 سبتمبر تبدأ فترة تقديم أسماء وكلاء المرشحين حسب الشروط الضابطة لذلك في التعليمات التنفيذية، في حين تنطلق فترة الحملات الانتخابية للمرشحين في 8 سبتمبر، فيما يكون آخر موعد لانسحاب المرشحين بتاريخ 15 سبتمبر، وستكون فترة التصويت خارج الدولة على مدى يومين، تبدأ من 22 سبتمبر 2019 وتنتهي في 23 سبتمبر 2019.

ووفقاً للجدول، تمتد فترة التصويت المبكر من 1 حتى 3 أكتوبر، والتصويت المبكر هو العملية التي يمكن للناخبين من خلالها التصويت قبل موعد اليوم الرئيس للانتخابات، ويهدف إلى إتاحة الفرصة أمام أعضاء الهيئات الانتخابية للإدلاء بأصواتهم مبكراً، قبل يوم الانتخاب الرئيس.

وحسب الجدول، سيكون يوم 5 أكتوبر، هو يوم الانتخابات الرئيس، ويشهد إعلان نتائج الفرز الأولية، وتبدأ فترة الطعون في 6 أكتوبر، وتستمر لمدة يومين، حيث يشهد يوما 9 و10 أكتوبر ردّ اللجنة على الطعون، في حين يكون يوم 13 أكتوبر، هو اليوم الذي يتم فيه إعلان القائمة النهائية للفائزين، في حال عدم وجود انتخابات تكميلية.

وما يميز هذه الدورة هو أنها خلت للمرة الأولى من فترة الصمت الانتخابي، التي تعني توقف المرشحين عن الدعاية الانتخابية قبل 48 ساعة من بدء الانتخابات الفعلية.

وقال وزير الدولة لشؤون المجلس الوطني الاتحادي رئيس اللجنة الوطنية للانتخابات، عبدالرحمن العويس: إن «الإعلان عن الجدول الزمني يؤسس لعلاقة شفافة مع الأطراف المعنية كافة؛ خصوصاً الناخبين، ويعزز الوعي السياسي، ويزيد ثقافتهم حول العملية الانتخابية، ويمهد لمشاركة فاعلة، وبالتالي نجاح التجربة الانتخابية الرابعة».

وفي سياق موازٍ، أعلنت اللجنة الوطنية للانتخابات تفعيل المنصات الرقمية الإلكترونية المحدثة الخاصة بانتخابات المجلس، لتزويد الناخبين والجمهور بالتفاصيل والمعلومات عن الدورة المقبلة من الانتخابات، المقرر انعقادها في أكتوبر المقبل.

ومن ضمن المنصات التي تم تفعيلها الموقع الإلكتروني www.uaenec.ae، المحدّث بكل المعلومات اللازمة للناخبين والمرشحين وعامة الجمهور حول العملية الانتخابية والجداول الزمنية الخاصة بها، والأمور التنظيمية والفنية، وأسماء اللجان الفنية التابعة للانتخابات وأسماء وأعضاء اللجنة الوطنية للانتخابات واللجان المنبثقة عنها، حيث سيسهم الموقع في تعريف الجمهور بطبيعة عمل اللجان وبالتعليمات التنفيذية للانتخابات، وسيواكب مراحل العملية الانتخابية.

كما أطلقت اللجنة المنصات الرسمية لمواقع التواصل الاجتماعي على مواقع «يوتيوب» و«فيس بوك» و«تويتر» و«إنستغرام»، والتي ستحمل الأخبار الرسمية والمعلومات المتعلقة بالانتخابات، لتوسيع مساحة تفاعل الجمهور مع مستجدات العملية الانتخابية ومراحلها.


شعار جديد

يصوّر الشعار الجديد طفلاً وطفلة من أبناء الإمارات، يحملان معاً يداً بيد علم الدولة منطلقين إلى الأمام، في رمزية إلى شراكة أبناء وبنات الإمارات في صناعة مستقبل الدولة، ومواصلة مسيرة تطورها على مختلف المستويات، لاسيما على مستوى العملية الانتخابية، والمشاركة السياسية، وتمكين المرأة الإماراتية.

عبدالرحمن العويس: «الإعلان عن الجدول الزمني يعزّز الوعي السياسي ويمهد لمشاركة فاعلة».

التصويت خارج الدولة 22 و23 سبتمبر.

طباعة