«كهرباء دبي» تبدأ تركيب ألواح شمسية كهروضوئية في 10% من منازل المواطنين

حمدان بن محمد: المبادئ الثمانية ووثيقة الــ 50 أساس خطط حكومة دبي ومشاريعها المقبلة

صورة

أكد سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم، ولي عهد دبي رئيس المجلس التنفيذي، أن مبادئ دبي الثمانية التي أعلنها صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، ووثيقة الخمسين التي أصدرها سموه، تشكلان معاً خارطة طريق تحدد ملامح مسيرة العمل الحكومي في إمارة دبي خلال المرحلة المقبلة، وأن الحكومة بدأت بالفعل تنفيذ ما جاء في الوثيقة من خطوات تعزيزاً لمكانة دبي كمدينة عالمية من الطراز الأول، وسعياً لبلوغ الطموحات الرامية إلى تحقيق صالح المجتمع، وتيسير سبل الحياة الكريمة لكل أفراده سواء المواطنون أو المقيمون، وكذلك الزائرون.

وقال سموه إن كافة قطاعات الحكومة تضع بنود الوثيقة نصب أعينها في كافة عمليات التخطيط للمشاريع والمبادرات التي سيتم تنفيذها في المرحلة المقبلة، بما يرقى إلى مستوى الرؤية الطموحة والأهداف العريضة التي حددها صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد في وثيقة الخمسين، بما في ذلك قطاع الطاقة الذي يشكل أحد أهم محركات الدفع لمسيرة التنمية، مع التركيز على إيجاد الحلول المستدامة وتوظيف التقنيات الحديثة لضمان إمدادات الطاقة اللازمة لتلبية الطلب المتزايد مع تسارع وتيرة التنمية في دبي، والاعتماد على مصادر الطاقة النظيفة والمتجددة.

ونوه سموه بجهود هيئة كهرباء ومياه دبي في هذا الخصوص سعياً لتحقيق أهداف استراتيجية دبي للطاقة النظيفة 2050 في ضوء رؤية القيادة لمستقبل مسيرة التطوير والبناء في الإمارة.

جاء ذلك بمناسبة إطلاق هيئة كهرباء ومياه دبي مشروعاً لتركيب الألواح الشمسية الكهروضوئية في 10% من منازل المواطنين في دبي وربطها بشبكة الهيئة، تنفيذاً لتوجيهات صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، التي أعلنها سموه في وثيقة الخمسين، وتحديداً ضمن بندها السابع الهادف إلى تحقيق اكتفاء ذاتي من المياه والكهرباء في عُشر بيوت مواطني إمارة دبي، لتصبح الهيئة أول دائرة حكومية تباشر بتنفيذ بنود الوثيقة التي ترسم ملامح دبي المستقبل التي تحقق سعادة ورخاء مواطنيها.

وقال العضو المنتدب الرئيس التنفيذي للهيئة سعيد محمد الطاير: «فور إطلاق صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم وثيقة الخمسين، التي تتضمن تسعة بنود تضم جوانب من رؤية سموه لمدينة دبي المستقبل، والحياة التي يتمناها لكل من يعيش في مجتمعها، تعهدنا لسموه بالالتزام ببنود الوثيقة، تعزيزاً لمكانة دبي الرائدة باعتبارها نموذجاً يُحتذى في تحقيق سعادة مواطنيها والعمل على راحتهم، وبادرت الهيئة بوضع خطة لتنفيذ أوامر سموه في البند السابع الذي يتعلق بتحقيق الاكتفاء الذاتي من الطاقة في عُشر منازل المواطنين تغييراً لنمط الحياة وحفاظاً على البيئة. وأرست الهيئة المشروع على ستة مقاولين للبدء في تنفيذه على الفور، على أن يتم الانتهاء منه قبل نهاية العام الجاري، وستتحمل الهيئة كل تكاليف المشروع، بما يسهم في تحقيق السعادة المرجوة لمواطنينا».

وأضاف: «عودنا صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم على إطلاق المبادرات التي تصب في صالح الوطن والمواطن، وقد رفعت المبادئ الثمانية للحكم والحكومة ووثيقة الخمسين اللتان أطلقهما سموه من مستوى التحدي أمام العالم، وصدارة المنافسة في جميع الجوانب والقطاعات، خصوصاً تلك التي تمس حاجات الفرد والمجتمع حتى باتت دبي نموذجاً يحتذى به على مستوى العالم لمدينة المستقبل التي تحقق سعادة مواطنيها، ونحن نعاهد سموه على مواصلة العمل على تنفيذ المشروعات والمبادرات التي تحقق رؤيته في تعزيز جودة الحياة في دبي، وتحقيق سعادة ورخاء المواطنين».

وأشار الطاير إلى أن شركة الاتحاد لخدمات الطاقة (اتحاد إسكو) ستتولى الإشراف على تنفيذ المشروع الذي يتضمن أيضاً تركيب مصابيح موفرة للطاقة وموفرات للمياه لترشيد استهلاك الكهرباء والمياه.

وكانت الهيئة أعلنت عن المناقصة بتاريخ 17 يناير 2019 واستلمت 13 عرضاً من الشركات المسجلة ضمن مبادرة «شمس دبي»، وبعد فتح المظاريف وتقييم العروض تم إرسال خطابات الترسية إلى ست شركات، وستبدأ على الفور تنفيذ المشروع وفق المعايير التي حددتها الهيئة.

ولي عهد دبي:

• الحكومة بدأت بالفعل تنفيذ ما جاء في وثيقة الـ50 من خطوات، تعزيزاً لمكانة دبي كمدينة عالمية من الطراز الأول.

سعيد محمد الطاير:

• «الهيئة تتحمل تكاليف المشروع وترسيه على ستة مقاولين للبدء الفوري في تنفيذه».

طباعة