المهرجان يُعقد تزامناً مع شهر الإمارات للابتكار

رفع قيمة جوائز «الوطني للعلوم والتكنولوجيا» إلى 370 ألف درهم

صورة

قرّرت وزارة التربية والتعليم رفع قيمة الجوائز المالية التي ستمنح للمشروعات الفائزة بمسابقات المهرجان الوطني للعلوم والتكنولوجيا والابتكار، الذي تنظمه الوزارة في «دبي فيستيفال أرينا»، في الفترة من 31 يناير الجاري حتى الثاني من فبراير المقبل، تزامناً مع شهر الإمارات للابتكار، إلى 370 ألف درهم، رغبة من الوزارة في تحفيز الطلبة على بذل المزيد من الجهود وابتكار مشروعات رائدة يمكن تطبيقها على أرض الواقع.

ويأتي القرار عقب اعتماد الوزارة زيادة أعداد المشروعات المشاركة في المهرجان، في هذه النسخة للمهرجان، لتصل إلى 200 مشروع، بعد أن كانت تقتصر في الدورات السابقة للمهرجان على 100 مشروع، وهو ما يشكل دافعاً للطلبة لإخراج أفضل ما لديهم من أفكار إبداعية ومشروعات علمية يمكن للمؤسسات الحكومية والخاصة المشاركة في المهرجان أن تتبناها وتعمل على تطويرها.

وأكدت الوكيل المساعد لقطاع الرعاية والأنشطة في الوزارة، الدكتورة آمنة الضحاك الشامسي، أن قرار زيادة أعداد المشروعات المشاركة، ورفع قيمة الجوائز الخاصة بالمشروعات الفائزة بمسابقة معرض العلوم ضمن المهرجان بنسخته الثالثة، جاء للتأكيد على الأهمية الكبيرة التي بات يمثلها المهرجان، باعتباره منصة وطنية فعالة تأخذ بأفكار طلبتنا الإبداعية إلى آفاق واعدة، وتصقل مهاراتهم وخبراتهم في مجالات الابتكار والعلوم والتكنولوجيا، وهو الأمر الذي يتماشى بدوره مع رؤية الدولة وتوجهاتها المستقبلية التي تعوّل على عقول أبنائها في دفع عجلة التطوير والتحديث في مختلف المجالات والقطاعات الحيوية، ويحفظ للدولة مكانتها البارزة التي باتت تحتلها على خريطة الابتكار العالمية.

 

طباعة