بلدية الشارقة تكثف حملاتها التفتيشية على المقاصف المدرسية - الإمارات اليوم

لتوفير غذاء آمن للطلاب وخالٍ من أي ملوثات

بلدية الشارقة تكثف حملاتها التفتيشية على المقاصف المدرسية

أكد رئيس قسم رقابة الأغذية في بلدية الشارقة، عمر المهيري، أن البلدية تكثف حملاتها التفتيشية على المقاصف المدرسية، للتأكد من توفير غذاء آمن للطلاب وخالٍ من أي ملوثات، حيث يتم التفتيش ميدانياً على جميع المقاصف المدرسية، وإلزامها بتوفير الشروط الصحية المطلوبة، التي يقع من ضمنها توفير بطاقات صحة مهنية سارية للعاملين في تلك المقاصف، تؤكد لياقتهم الصحية، كما تتم معاينة المواد الغذائية المعروضة في المقصف، والتأكد من تاريخ صلاحيتها، وسلامة ظروف الحفظ والعرض والتخزين، كما يتولى قسم رقابة الأغذية عمل دورات تدريبية ومحاضرات للمشرفين على المقاصف والممرضين والممرضات، لدعمهم وتأهيلهم من أجل القيام بدورهم في الإشراف على المقاصف المدرسية، إضافة إلى تدريبهم على برنامج الشارقة لسلامة الغذاء، ثم متابعتهم بصفه دورية.

وأضاف المهيري أن بلدية الشارقة تُلزم جميع المدارس الخاصة بالحصول على شهادة عدم ممانعة من توريد أو تقديم الأغذية في المقصف المدرسي، حيث تتم مراجعة قسم رقابة الأغذية، وتقديم الطلب، بالإضافة إلى إرفاق قائمة بالوجبات وأصناف الأغذية التي ستقدم في المدرسة، وتتم مراجعتها من قبل المعنيين في القسم، استناداً على القائمة المعتمدة من قبل وزارة التربية والتعليم، ثم إعطاء الموافقة على تداول الأصناف المسموح بها.

وأشار إلى أنه يتم عمل زيارات تفتيشية للمورد الذي سيتم التعاقد معه من قبل المدرسة، للتأكد من استيفاء موقعه للاشتراطات والمواصفات المطلوبة لتوريد وتزويد المدارس بالوجبات الغذائية، ويتم التأكد من توفير تصاريح للمركبات التي ستقوم بنقل المواد الغذائية إلى المدارس، تؤكد استيفاءها للشروط، ولاسيما أن التصاريح صادرة عن بلدية مدينة الشارقة.

وأوضح أن هناك شروطاً يجب توافرها في المطاعم المعتمدة لتوريد الأطعمة، وهي أن يكون الموقع لديه رخصة صادرة من الجهات المعتمدة، وأن يكون الموقع مطبقاً لأنظمة سلامة الغذاء.

- بلدية الشارقة تُلزم المدارس بالحصول على شهادة عدم ممانعة من توريد الأغذية.

طباعة