«الداخلية» تنظّم معرض «الإمارات في عين زايد»

الشعفار والخييلي في لقطة تذكارية مع ممثلي الشركاء والجهات الداعمة. من المصدر

نظمت اللجنة العليا لمبادرات «عام زايد» في وزارة الداخلية، معرض «الإمارات في عين زايد» احتفاء بـ«عام زايد 2018»، في المركز التجاري «ياس مول»، في أبوظبي، وهو عبارة عن منصات متنقلة تستمر حتى نهاية العام الجاري في إمارات الدولة كافة.

افتتح المعرض وكيل وزارة الداخلية، الفريق سيف عبدالله الشعفار، وحضر الافتتاح رئيس مجلس التطوير المؤسسي في الوزارة، ورئيس اللجنة العليا لمبادرات «عام زايد»، اللواء الركن خليفة حارب الخييلي، وعدد من المديرين العامين والضباط.

وجال الشعفار والخييلي داخل المعرض، حيث اطلعا على مجموعة الصور التي توضح دور المغفور له الشيخ زايد، في تأسيس وبناء دولة الاتحاد، وأهم المنجزات الوطنية التي سطرها التاريخ على يد الوالد القائد، المغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، طيب الله ثراه، وإسهاماته الإنسانية والاجتماعية والخيرية، وسعيه لتعزيز مكانة الإمارات في كل القطاعات.

واشتمل المعرض على عرض فيديو يحتوي على تسجيلات توثيقية تاريخية لبعض أقوال وأحاديث الشيخ زايد في مناسبات مختلفة، وصور قديمة (عرضت باستخدام التقنيات الحديثة) توضح التطور الذي وصلت إليه الدولة، إضافة إلى استوديو لالتقاط الصور التذكارية مع المغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، طيب الله ثراه.

وأكد الشعفار أن المعرض يمثل جزءاً من الوفاء لما قدمه المغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، طيب الله ثراه، باعتباره أباً للإمارات، كما قدم الكثير لأجل العروبة والإنسانية، ومهما قدمنا له يبق قليلاً في حقه.

وقال الخييلي إن الفعالية التي تأتي تزامناً مع «عام زايد» تهدف إلى تخليد ذكرى المغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، طيب الله ثراه، وتجسيد نهج باني نهضة الإمارات ومؤسسها، ومعرفة جوانب مهمة من حياته، وقيمه الراسخة في نفوس أبناء الإمارات، لافتاً إلى أن المعرض هو عبارة عن مجموعة منصات بانورامية متنقلة، ستوضع في المراكز التجارية والأماكن التي يتردد عليها الزوار في جميع إمارات الدولة.