«سلامة الشواطئ» تقدم توعية تايلاندية

«الحملة» شملت بروشورات ومطويات توعوية لرواد الشواطئ. من المصدر

نفذت حملة «سلامة الشواطئ» التي أطلقتها إدارة التوعية الأمنية في الإدارة العامة لإسعاد المجتمع في شرطة دبي، بالتعاون مع بلدية دبي والشركاء الاستراتيجيين، فعالية توعوية لأبناء الجالية التايلاندية من مرتادي شاطئ الجميرا، بحضور القنصل العام للمملكة التايلاندية أنوب بوراناسيات، ونائبه رانغسانت سري مانغكورن، ورئيس قسم الشؤون الدبلوماسية والقنصلية في الإدارة العامة للتحريات والمباحث الجنائية بشرطة دبي المقدم طارق السويدي، وعدد من موظفي شرطة دبي وموظفي القنصلية.

وقدم المشاركون في الحملة إلى رواد الشاطئ من أبناء الجالية التايلاندية بروشورات ومطويات تحمل رسائل التوعية والإرشاد حول ضرورة التقيد بالسباحة في المواقع المخصصة، والتأكد من وجود منقذ في منطقة السباحة، وعدم السباحة بعد غروب الشمس وفي حال رفع العلم الأحمر. وقدم المشاركون في الحملة توعية لرواد الشاطئ حول أهمية التقيد بتعليمات وإرشادات السلامة، والحذر من ضربات الشمس والإجهاد الحراري، ومراقبة الأطفال عند السباحة، إلى جانب تقديم النصح والإرشاد لهم في ما يتعلق بالجوانب الأمنية والممارسات الخاطئة.

يُذكر أن «سلامة الشواطئ» حملة مستمرة يتم تنفيذها بناءً على توجيهات القائد العام لشرطة دبي، اللواء عبدالله خليفة المري، وصُممت لتلبي احتياجات الجمهور المستهدف برسائل توعوية.