«إقامة دبي» تطلق منصة ذكية لتدريب موظفيها - الإمارات اليوم

تستهدف كل الفئات الوظيفية والتخصصية

«إقامة دبي» تطلق منصة ذكية لتدريب موظفيها

صورة

أطلقت الإدارة العامة للإقامة وشؤون الأجانب في دبي، منصة ذكية للتعلم المستمر، تستهدف توفير برامج تدريبية لتطوير مهارات وقدرات كوادرها البشرية، وفق مدير إدارة التدريب وتطوير الأداء، المقدم ياسر راشد الخنبولي، الذي أكد أن المنصة تتضمن ثلاثة أجزاء رئيسة، هي: الخطة التدريبية، ونقل المعارف، ومكتبة رواق الإلكترونية.

وأضاف الخنبولي لـ«الإمارات اليوم»، أنه في ما يتعلق بالجزء الخاص بـ«نقل المعرفة»، فإنه يتم بأسلوب حديث، باستخدام ثلاث مجموعات عمل، يجمع كل منها عدداً من الموظفين بشكل إلكتروني، بناء على البرنامج التدريبي، وتتمثل الوسيلة الثانية لنقل المعرفة في التقرير الإلكتروني الذي يمكن الموظف من مشاركة تجاربه من خلال نشر مجموعة الصور ومقاطع الفيديو لأهم الأحداث التي مر بها، لتكون في متناول الموظفين الآخرين للاستفادة منها، بينما تتمثل الوسيلة الثالثة في إعداد كل موظف نسخة من أية ورشة تدريبية خضع لها، ودعوة الموظفين لحضورها بشكل صفي لتعم الاستفادة الجميع.

وأكد أن المبادرة تشمل أيضاً أنواعاً مختلفة من البرامج التدريبة، منها برامج صفية، وبرامج إلكترونية ذكية، وبرامج مختلطة، وورش عمل مختلفة، إضافة إلى حضور مؤتمرات داخل الدولة وخارجها، فضلاً عن إضافة خدمات جديدة على «منصة إثراء الذكية» لتصبح متكاملة وتحقق مبدأ التعلم المستمر، منها طلب الاحتياج للتدريب السنوي، وكذلك التدريب العملي على رأس العمل، أو التدريب خارج الدولة، وطلب استكمال الدراسة.

وتابع «تقدم المنصة فرصة للتدريب الذاتي التلقائي للموظفين على مدار العام، توفر له كل الوسائل التي تمكنه من الحصول على احتياجاته التطويرية، وتستهدف كل الفئات الوظيفية والتخصصية في الإدارة».

وأكد أنه سيتم ربط المنصة ببرامج تقييم الأداء، بحيث توضع البرامج التدريبية بناء على نتائجها، واحتياجات الموظفين، مشيراً إلى أن المنصة توفر الوقت والجهد، وتعزز فرص التعليم الذاتي في أي وقت، ومن أي مكان.

ولفت إلى أن الجزء الثالث الذي تضمنته المنصة هي مكتبة رواق الإلكترونية، وهي مكتبة ذكية تضم نحو 15 ألف كتاب، تمكن الموظفين من القراءة والاطلاع.

طباعة