سكيك

محفظة

أسهمت مواطنة بمليون درهم في محفظة تابعة لمصرف الإمارات الإسلامي، قبل أكثر من عامين، وباتت تملك الآن 200 ألف درهم فقط، وعندما سألت المصرف عن مصير الـ800 ألف، أجابها بأنه خسرها في سوق العقارات!

 بنك

حوّل بنك الإمارات دبي الوطني - فرع الحمرية - حساب متعامل دون إذنه وعلمه من عادي إلى مميز، وخصم 250 درهماً رسوم صيانة عن نوفمبر الماضي، فتقدم بشكوى لإعادة الحساب إلى وضعه القديم واسترداد المبلغ. ولايزال يتلقى وعوداً واعتذارات لم تسفر عن شيء، بل إن البنك اقتطع منه 250 درهماً عن ديسمبر الماضي!

شارع

لاحظ قارئ أن التعديلات الجديدة في شارع المطار بدبي، وتحديداً عند بناية السركال غير مدروسة، فالشارع ذو الأربعة مسارات يتحول إلى مسارين مع وجود موقف للحافلات ومدخل وحيد لشارع الخدمات على اليمين بعد موقف الحافلات، ما يسبب ازدحاماً وارتباكاً لعدم معرفة السائقين أن المسارين يندمجان معاً أقصى اليمين!

 «آي فون»

اشترى قارئ «آي فون» من شركة «دو»، على أن يحصل على مزايا باقة «جي بي 10». وبعد 10 أيــام من الاستخــدام وجــد أن فاتورتــه تجــاوزت 7000 درهم، مع أنه لم يحصل على خدمات تلك الباقة، ليكتشف أن ثمة خطأً فنياً، ولايزال ينتظر تعديله!

«مكة»

أفاد قارئ بأن موظفاً في بنك الخليج الأول أقنعه بالحصول على بطاقة ائتمان إسلامية تحمل اسم «مكة»، وأكد له أنها من غير رسوم، إلا إذا استخدمها، وهو اكتفى بتفعيلها، ولم يستخدمها إطلاقاً، ليجد بعد ستة أشهر رسوماً مقدارها 2000 درهم، فاضطر إلى الدفع وإلغاء البطاقة!

 قارئة

كتبت القارئة (سارة) تعليقاً على هذه الزاوية في الموقع الإلكتروني، أمس: «ألاحظ تسمية الأمور بأسمائها، يعني لم تقل (الزاوية) أحد البنوك، بل سمّته، ولا إحدى وكالات السيارات، بل سمّتها، ومن لم يعجبهم فلينتفوا شعر رؤوسهم، فـ(سكيك) للناس، ومن الناس، وليست اختراعاً فيزيائياً».

sekeek@emaratalyoum.com

طباعة