محمد بن راشد وحمدان بن محمد زاراه قبل يوم من وفاته

الموت يغيب محمد الكعبي عن 108 أعوام

محمد بن راشد أمر بفيلا سكنية لأسرة الكعبي بعد زيارته له في بيته. الإمارات اليوم

رحل المواطن المسن محمد سالم الكعبي مساء الاربعاء الماضي، بعد تسعة أيام قضاها في مستشفى دبي يتلقى العلاج من مرض في الصدر.

وقال المدير الطبي لمستشفى دبي الدكتور حسين عبدالرحمن لـ«الامارات اليوم» أن الكعبي توفي عن عمر ينهاز 108 أعوام، وكان يعاني من التهابات شديدة في منطقة الصدر، أدت الى اصابته بصعوبة في التنفس، وأثرت على عضلة القلب.

 وأضاف أن حالة المرضية كانت صعبة جدا، وأمر صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، بنقله للعلاج في المستشفى.

ولفت الى أنه دخل المستشفى يوم 11 يناير الجاري، وكان واعيا لما يدور حوله، ولصعوبة حالته أصيب بإغماء، تطلب نقله إلى العناية المركزة. وتابع عبدالرحمن "أمضى المواطن الراحل أربعة أيام في غرفة العناية المركزة، فاقدا للوعي، حتى رحل مساء الاربعاء".

واشار الى أن صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد، يرافقه سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم ولي عهد دبي، زارا المواطن الراحل، يوم الثلاثاء الماضي، للاطمئنان على حالته.

وكان صاحب السمو نائب رئيس الدولة عزّى المواطن الكعبي في وفاة زوجته العام الماضي خلال زيارة سموه لمنزل المواطن في وادي القور، على بعد 100 كيلومتر من رأس الخيمة.

يذكر أنه في 17 يناير عام 2008 وأثناء إحدى زيارات سموه الميدانية لمناطق الدولة المختلفة، بصحبة عدد من الوزراء ورؤساء تحرير الصحف المحلية، التقى سموه المواطن محمد الكعبي الذي كان آنذاك مفترشاً الأرض أمام منزله المتواضع في وادي القور، حين فوجئ بجلوس سموه إلى جواره سائلاً إياه عن صحته ومعيشته ومطالبه، فاكتفى بالدعاء بأن يطيل الله في عمر سموه ويحفظه سنداً وفخراً للبلاد والعباد.

وخلال الزيارة ذاتها وفي لفتة إنسانية، أمر صاحب السمو نائب رئيس الدولة للمواطن محمد سالم بن خميس الكعبي، بفيلا سكنية لأسرته وتجهيزها بكل المستلزمات.

المزيد من التفاصيل في عدد الغد من صحيفة "الإمارات اليوم"

طباعة