«الطوارئ والأزمات» تؤكد أهمية الالتزام ببروتوكول الاحتفالات الوطنية

%90 من سكان الدولة حصلوا على جرعتي لقاح «كورونا»

صورة

أعلنت حكومة الإمارات، خلال الإحاطة الإعلامية الدورية للتعريف بآخر المستجدات والحالات المرتبطة بفيروس كورونا المستجد في الدولة، وصول نسبة متلقي جرعتي لقاح «كورونا» إلى 90.02% من إجمالي سكان الدولة، وأكدت على أهمية الحصول على الجرعة الداعمة من اللقاح، مع الحرص على مفهوم «الاحتفال الآمن»، وتبني ثقافة المسؤولية الذاتية خلال الاحتفالات الوطنية بـ«يوم الشهيد» و«اليوم الوطني».

وقال المتحدث الرسمي عن الهيئة الوطنية لإدارة الطوارئ والأزمات والكوارث، الدكتور طاهر البريك العامري: «يواصل القطاع الصحي جهوده بهدف الوصول إلى المناعة المجتمعية من خلال توفير اللقاحات للفئات المؤهلة لتلقي التطعيم، حيث وصلت نسبة الحاصلين على الجرعة الأولى من إجمالي السكان إلى 99.82%، في حين أن نسبة متلقي جرعتي لقاح كانت 90.02% من إجمالي السكان».

وأضف العامري: «من خلال الرصد والمتابعة الحثيثة للوضع الوبائي العالمي، تم رصد موجات تفشٍ للفيروس في دول عدة، ويعود السبب في هذا التفشي إلى سببين رئيسين، الأول هو التراخي في اتباع الإجراءات الاحترازية والوقائية، والثاني هو عدم الوصول لنسب مرتفعة من تطعيم مجتمعات هذه الدول التي تشهد هذا الارتفاع».

وأشار إلى أن الإجراءات التي تقوم بها الإمارات لا يمكن أن تكتمل من دون توافر عنصر الوعي الذاتي، والتفاعل الجمعي مع التوجيهات الرسمية، لذا نهيب بأفراد المجتمع ضرورة الالتزام بأقصى قدرٍ من المسؤولية، والحرص على الحماية الذاتية، باعتبار أن سلامة المجتمع من سلامة الفرد، وأن الكل مسؤول.

وتابع: «نظراً لخصوصية فترة الاحتفالات بالمناسبات الوطنية من مظاهر تجمّع واحتفاليات، يُرجى من أفراد المجتمع الحرص على اتباع الإجراءات الاحترازية بصورة معززة وأكثر كثافة، ومنها التعقيم باستمرار، وعدم المصافحة والمعانقة، وتعزيز التباعد الجسدي بشكل عام، وعدم التجمهر، واستخدام الكمامة، ومراقبة الأعراض بصورة ذاتية».

وأكد ضرورة الحرص على مفهوم «الاحتفال الآمن»، وتبني ثقافة المسؤولية الذاتية، عبر اتباع الإرشادات والقواعد المعتمدة، والالتزام ببروتوكول الاحتفالات الوطنية بـ«يوم الشهيد» و«اليوم الوطني»، حيث تعوِّل الدولة على وعي أفراد المجتمع والتزامهم بالبنود الواردة فيه.

وأشار إلى أن البروتوكول المعتمد للاحتفالات ينص على ضرورة إبراز نتيجة فحص PCR سلبية خلال 96 ساعة من موعد الفعالية، وقياس درجة الحرارة قبل الدخول، وألا تتجاوز الطاقة الاستيعابية لحضور الفعاليات نسبة 80%، مع الالتزام بارتداء الكمام طوال الوقت، مع تطبيق التباعد الجسدي لمترٍ ونصف المتر، ويُسمح للعائلة الواحدة بالجلوس أو الوقوف معاً.

ويُسمَح بالحضور لجميع الفئات العمرية من متلقي اللقاح فقط الذين أكملوا 14 يوماً مع تطبيق بروتوكول الجرعة الداعمة أو المرور الأخضر.

طباعة