ولدت بعيب خلقي نادر هدّد حياتها

عملية كبد معقّدة لرضيعة عمرها أسبوع في «خليفة الطبية»

صورة

نجح فريق متعدّد التخصصات من أطباء مدينة الشيخ خليفة الطبية، إحدى منشآت شركة أبوظبي للخدمات الصحية (صحة)، في إجراء عملية معقدة للكبد لإنقاذ حياة رضيعة تبلغ من العمر سبعة أيام في أبوظبي، فيما أكد أعضاء من الفريق الطبي أن هذه العملية تعتبر واحدة من أكثر العمليات تحدياً، حيث احتاجت رأي عدد من المختصين داخل الدولة وخارجها، خصوصاً أن الطفلة ولدت وهي تعاني عيباً خلقياً نادراً ومهدداً للحياة في الأوعية الدموية.

وتفصيلاً، أوضح استشاري الأشعة التداخلية في مدينة الشيخ خليفة الطبية، الدكتور رافي جاداهات، أن الموجات فوق الصوتية للكبد التي تم إجراؤها للرضيعة أظهرت تشوهاً شريانياً وريدياً خلقياً كبيراً، وهو اتصال غير طبيعي بين الشرايين وأوردة الكبد، وكان هذا هو السبب المحتمل لفشل القلب، حيث لا يستطيع القلب الطبيعي مواكبة الطلب المتزايد على الدم لأكثر من عضو واحد. وهي مشكلة قاتلة ما لم تعالج على الفور، مشيراً إلى أن التصوير بالموجات فوق الصوتية للقلب أظهر أيضاً مزيداً من المضاعفات تمثلت في وجود ثقب كبير في القلب.

وقال جاداهات: «عند وصول الرضيعة إلى مدينة الشيخ خليفة الطبية، وبالتوافق مع نهج التخصصات المتعددة، اجتمع الأطباء والمختصون من مختلف التخصصات، بما في ذلك الأشعة التداخلية وطب الأطفال وأمراض الجهاز الهضمي والعناية المركزة والتخدير، وتقرر إجراء الجراحة عالية الخطورة والمعقدة تقنياً، حيث كان ذلك هو الخيار الأفضل».

وأضاف: «خضعت الرضيعة لجراحة معقدة استغرقت أربع ساعات تحت تأثير التخدير العام وبتوجيه من الأشعة السينية. لقد نجحنا في إغلاق الفتحة، ما أدى إلى تقليل كمية الدماء التي تدخل إلى القلب بشكل كبير، وبالتالي تقليل مخاطر الإصابة بفشل القلب».

وأشار إلى أنه خلال التحضير للجراحة النادرة والمعقدة قام باستشارة عدد من المتخصصين من عدد من الدول، مثل الولايات المتحدة وأستراليا، حيث ساعد هذا الأمر الفريق الطبي على توفير كل الموارد التي تساعدنا على التعامل مع أي مضاعفات محتملة، ووضع خطط بديلة تحسباً لأي ظرف طارئ، ما أسهم في تحقيق أفضل النتائج وعودة الطفلة إلى منزلها بصحة وعافية».

وقالت أم الرضيعة سمية عبدالله: «عند ولادة ابنتي فاطمة، أبلغني الأطباء أن حالتها المرضية تصيب واحداً في المليون حرفياً، حيث أصيبت الرضيعة بعد ولادتها بفترة قصيرة بضيق في التنفس بسبب تحويل الدم عبر الكبد مباشرة إلى القلب، ما تسبب في قصور حاد في القلب».

وأضافت: «لا تسعني الكلمات لشكر الطاقم الطبي في مدينة الشيخ خليفة الطبية، لقد أنقذوا حياة طفلتي. وتبلغ (فاطمة) الآن 11 شهراً، ونحن بشوق كبير للاحتفال بعيد ميلادها الأول الشهر المقبل. إنها طفلة نشيطة للغاية ومحبة للاكتشاف، وتمارس كل الأنشطة التي يمارسها الأطفال الآخرون في سنها. لطالما كان لدي إيمان قوي بأنها في أيدٍ أمينة، وأنها ستتعافى. بالنسبة لي هي محاربة صغيرة».

طباعة