«صحة» تفتتح وحدة دم جديدة في الظفرة

افتتحت شركة أبوظبي للخدمات الصحية (صحة) وحدة دم جديدة في مدينة زايد في منطقة الظفرة، بالتعاون مع دائرة الصحة بأبوظبي، لتغطية احتياجات أهالي المنطقة من الدم وتلبية احتياجات المتبرعين الذين يودون المساهمة في التبرع بشكل منتظم، ما يسهل عليهم عملية التبرع دون حاجة للذهاب إلى أبوظبي وقطع المسافات الطويلة.

وأكد الرئيس التنفيذي لشركة «صحة»، الدكتور طارق فتحي، خلال افتتاحه وحدة الدم الجديدة، أن الإمارات حققت نجاحات كبيرة في مختلف المجالات، خصوصاً في القطاع الصحي، وكان تعاملها لافتاً ونجاحها بارزاً في مواجهة فيروس كورونا المستجد (كوفيد-19)، والحد من تداعيات انتشاره.

وأضاف أن التبرع بالدم أمر في غاية الأهمية لإنقاذ حياة المرضى، وأن على أفراد المجتمع أن يكونوا أكثر وعياً في ما يتعلق بالتبرع بالدم، باعتباره مسؤولية مجتمعية يقدمها المواطن والمقيم لخدمة الوطن، خصوصاً أنه لا بديل للعلاج بالدم، وكل شخص عليه التفكير في أن من سيحتاج إلى الدم في يوم ما قد يكون هو نفسه أو أحد أفراد عائلته أو أحد أصدقائه.

ويستفيد من وحدة الدم الجديدة المواطنون والمقيمون في كل من مدينة زايد وغياثي والسلع وجزيرة دلما والمرفأ وليوا، سواء كانوا من المتبرعين أو ممن تستدعي حالتهم المرضية نقل الدم أو أحد مشتقاته، حيث يتم توفير المطلوب بسرعة وكفاءة عاليتين.

وتتكون وحدة الدم الجديدة من أربع غرف للمتبرعين وبسعة 3000 متبرع سنوياً، وتقدم الخدمة في الفترة الصباحية من الساعة الثامنة وحتى الخامسة بعد العصر، ويمكن زيادة ساعات العمل مستقبلاً وفقا للضرورة وتبعاً لازدياد حجم العمل. وتضم الوحدة كادراً طبياً يتكون من طبيب عام وفني مختبرات طبية وكادر تمريضي وثلاثة من ساحبي الدم ومساعد تبرّع.

وقد تأسست خدمات بنك الدم في 2020 تحت إشراف دائرة الصحة في أبوظبي، وتديرها شركة أبوظبي للخدمات الصحية (صحة) أكبر مزوّد بخدمات الرعاية الصحية في الإمارات العربية المتحدة.

وتعمل خدمات بنك الدم ضمن شبكة من مراكز التبرع بالدم الموزعة في أبوظبي والعين والظفرة لتوفر منتجات الدم والخدمات الطبية المتعلقة بنقل الدم في جميع أنحاء إمارة أبوظبي، وقد بدأ العمل على تنفيذ خلايا الدم الحمراء المجمدة في مارس 2020، قبل أن يتم اعتماده اليوم بنجاح.

طباعة