إسعاف دبي تتأهب لعيد الفطر بخطة طوارئ

أكدت مؤسسة دبي لخدمات الإسعاف أنها وضعت خطة متكاملة للتعامل مع إجازة عيد الفطر المبارك، بهدف توفير أفضل الخدمات الإسعافية، والتعامل مع الحالات الطارئة، بسرعة وكفاءة عالية.

وأوضحت إسعاف دبي أنها خصصت 442 كادر إسعافي مدرب، و 122 آلية تشتمل على سيارات إسعاف، والمستجيب السريع، والدرجات الهوائية والنارية، والزوارق البحرية، إضافة إلى 222 سائق محترف، لتأمين سكان و زوار دبي خلال أيام العيد.

وأكد المدير التنفيذي لمؤسسة دبي لخدمات الاسعاف، خليفة الدراي أن المؤسسة وفرت مركبات إسعاف ضمت سيارات وحافلات، و وحدات عناية مركزة في حالة تأهب تحسبا لأي طارئ، ومركبات للتزويد الميداني والدعم والمساندة في حالة استعداد، لتلبية أي بلاغات قد تطرأ على مدار الساعة.

وطالب الدراي جميع أفراد المجتمع بتحمل المسؤولية تجاه أنفسهم ومجتمعهم بالدرجة الأولى، والابتعاد عن كافة العادات والتقاليد التي كانت متبعة سابقاً للحد من انتشار العدوى، خصوصاً في عيد الفطر المبارك ، ونصح  بالتسوق الإلكتروني عوضا عن التسوق العادي، وفيما يتعلق بالتواصل العائلي أكد على ضرورة الاعتماد على وسائل التكنولوجيا الحديثة للتواصل الصوتي والمرئى مع الآخرين، وتقليل الزيارات والتجمعات العائلية قدر الإمكان.

وقال أن مؤسسة دبي لخدمات الإسعاف حرصت على تغطية كافة مناطق دبي بنقاط إسعافية متطورة، تضمن الوصول السريع في زمن قياسي، فضلاً عن رفع جاهزية سيارات الإسعاف لتكون مجهزة للتعامل مع أصعب الحالات.

وأكد أن إنقاذ حياة الإنسان الشعار الرئيس للمؤسسة وجزء من يوميات أفرادها، الذين يعملون على مدار الساعة باحترافية وفق افضل الممارسات العالمية فهم مؤهلون للتعامل مع إصابات الحوادث المرورية كافة، وحالات الكسور، وجميع الحالات الطارئة خاصة حالات  الإغماء والقلب والولادة.

وأشار الدراي إلى أن مركبات الإسعاف والمسعفين سيتم نشرهم بالقرب من المناطق السكنية و مراكز التسوق والمناطق السياحية، والحدائق العامة، إضافة إلى تأمين صالات مطار دبي وضيوف وزوّار الدولة من جميع الجنسيات ..

وأكدت المؤسسة توفير كل الإمكانات اللازمة للتعامل مع الحالات الطارئة وإنقاذ المرضى، مشيرة إلى أن جميع الكوادر الاسعافية المؤهلة مستعدون للاستجابة السريعة ضمن خطة محكمة على مدار 24 ساعة، طوال أيام العيد

طباعة