9 مبادرات لرفع جاهزيتهم في التعامل مع الأوبئة

«الاتحادية للشباب» تدعو الشباب إلى تلقي لقاح «كورونا»

صورة

عقدت حكومة الإمارات الإحاطة الإعلامية الدورية للتعريف بآخر المستجدات والحالات المرتبطة بفيروس كورونا المستجد في الدولة، وشددت خلالها على أهمية تلقي فئة الشباب تطعيم «كورونا»، والالتزام بالإجراءات الاحترازية والتدابير الوقائية بعد أخذ اللقاح.

وأكد المدير العام للمؤسسة الاتحادية للشباب، سعيد النظري، على أهمية أخذ الشباب للقاح، لأن مردوده إيجابي على المجتمع بكسر سلسلة العدوى، والمحافظة على ما تحقق من إنجازات في الدولة في مواجهة «كوفيد-19»، مشدداً على أهمية مواصلة الشباب الالتزام بالإجراءات الاحترازية والتدابير الوقائية بعد أخذ اللقاح، والتقيد بالقوانين والإرشادات، للوصول إلى مرحلة التعافي التامة.

وقال النظري: «طاقات الشباب هي المحرك الرئيس لجميع النشاطات والمبادرات الرامية إلى خدمة الوطن والمجتمع، وحرصت المؤسسة، بالتعاون مع الشباب، على تحول التحديات الراهنة إلى فرص، فتمكنا من تحقيق الأثر المأمول من مختلف المشروعات عبر بدائل مرنة تستفيد من التقنيات الرقمية، وتستثمر في وقت الشباب وطاقاتهم لتطوير مهاراتهم وتوجيهها نحو خدمة الآخرين».

وأضاف: «باب الإمارات متسلح بقيم زايد لدعم استعدادات الدولة لإدارة الطوارئ والأزمات، والحيلولة دون انتشار الأوبئة، وهم المكون الأكبر للمنظومة الوطنية للتعامل مع الأوبئة، والقاعدة المجتمعية التي تدعمها المعرفة والتدريب والمهارات الضرورية للتعامل مع مختلف التحديات».

وأشار إلى أنه يتعين على الشباب إدراك الدور المحوري المُلقى على عاتقهم في هذه المرحلة الاستثنائية التي يمر بها المجتمع، وأن يعملوا على استغلال وقتهم ومهاراتهم في خدمة قضايا الوطن، لافتاً إلى أن المرحلة الراهنة تتطلب من الجميع، خصوصاً الشباب الإماراتيين، الوعي الكامل بصعوبة التحديات، وتحمّل مسؤولياتهم، ورفع مستوى جاهزيتهم من أجل حماية المجتمع ووقايته من الأخطار الصحية.

وأوضح النظري أن المؤسسة الاتحادية للشباب تعمل على المئات من الأنشطة والفعاليات، وقدمت خلال الجائحة ما يزيد على 500 نشاط وفعالية بالتعاون مع 190 مؤسسة من القطاعين الحكومي والخاص، استفاد منها ما يزيد على 30 ألف شاب وشابة، وتمكنوا من اكتساب قدرات جديدة، كما قدمت المؤسسة 100 وسيلة للاستثمار في طاقات الشباب عن بُعد، شملت برامج تطويرية، ومسابقات، وحاضنات أعمال، ومنحاً تعليمية، وجمعناها في منصة واحدة.

وأشار النظري إلى أن المؤسسة أطلقت تسع مبادرات وطنية بهدف رفع جاهزية الشباب الإماراتي، وتعزيز دوره الفعال في التعامل مع الأوبئة، والحد من تأثيراتها المجتمعية، وكل نواحي الحياة في الدولة، بالإضافة إلى إطلاق الدليل الإرشادي للاعتناء بكبار المواطنين أثناء انتشار الأوبئة.

2022 إصابة جديدة بـ «كورونا» و4 حالات وفاة

أعلنت وزارة الصحة ووقاية المجتمع إجراء 266 ألفاً و23 فحصاً جديداً خلال الساعات الـ24 الماضية، أسهمت في الكشف عن 2022 حالة إصابة جديدة بفيروس كورونا المستجد. وبذلك يبلغ مجموع الحالات المسجلة 487 ألفاً و697 حالة. كما أعلنت عن وفاة أربع حالات بتداعيات الإصابة بالفيروس، وأعلنت الوزارة عن شفاء 1731 حالة جديدة لمصابين بالفيروس.

118.805 ألف جرعة لقاح

أعلنت وزارة الصحة ووقاية المجتمع تقديم 118 ألفاً و805 جرعات من لقاح «كوفيد-19»، خلال الساعات الـ24 الماضية، وبذلك يبلغ مجموع الجرعات التي تم تقديمها، حتى أمس، تسعة ملايين و156 ألفاً و728 جرعة، ومعدل توزيع اللقاح 92.58 جرعة لكل 100 شخص.

طباعة