يضم 75 طبيباً لعلاج مصابي «كورونا»

افتتاح مستشفى محمد بن زايد الميداني في الشارقة بطاقة 204 أسرّة

سالم القاسمي خلال افتتاح المستشفى. من المصدر

افتتح الشيخ سالم بن عبدالرحمن القاسمي، رئيس مكتب سمو حاكم الشارقة، صباح أمس، مستشفى محمد بن زايد الميداني في الشارقة الخاص بمصابي «كوفيد-19»، والذي نفذته شركة أبوظبي للخدمات الصحية «صحة»، بالتعاون مع وزارة الصحة ووقاية المجتمع ودائرة الصحة في أبوظبي، بتوجيهات صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة.

وتجوّل الشيخ سالم بن عبدالرحمن القاسمي في أرجاء المستشفى، حيث استمع إلى شرح حول ما يضمه المستشفى من مرافق وأدوات وكوادر طبية، وقد استغرق إنجاز المستشفى 10 أيام على مساحة 7000 متر مربع، ويضم 204 أسرة منها 48 مخصصة للعناية المركزة و156 للحالات المتوسطة والشديدة، ويقدم الخدمات في المستشفى 75 طبيباً و231 ممرضة و44 فنياً وموظفاً صحياً مساعداً.

ويأتي تشييد المستشفى الميداني ضمن جهود الإمارات في التصدي لفيروس «كوفيد-19» وتقديم الرعاية الطبية المثلى وإحاطة المصابين بالعناية الطبية اللازمة، من خلال استخدام أحدث المستلزمات الطبية التي تلبي متطلبات الوضع الصحي.

وأشار قائد عام شرطة الشارقة رئيس الفريق المحلي لإدارة الطوارئ والأزمات والكوارث في الإمارة اللواء سيف الزري الشامسي، إلى أن إنشاء مستشفى محمد بن زايد الميداني في الشارقة الذي زود بجميع التجهيزات الطبية والكوادر العلاجية، يسهم في تعزيز القدرات الطبية في الإمارة لعلاج المصابين من فيروس «كوفيد-19»، وتقديم الخدمات الصحية والعلاجية وفق أعلى معايير الجودة للمرضى مما يساند جهود الدولة في التصدي للجائحة والمحافظة على صحة جميع الأفراد من مواطنين ومقيمين. وقال إن إمارة الشارقة وفق توجيهات صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي، عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة، تواصل جهودها في اتخاذ أفضل التدابير لتعزيز جاهزية التصدي للوباء والحفاظ على صحة وسلامة سكانها.

طباعة