أكد أن خطط قيادة الدولة للتصدي لـ «كورونا» حققت نتائج إيجابية

ولي عهد عجمان يفتتح مستشفى محمد بن زايد الميداني

عمار النعيمي خلال تفقده مستشفى الشيخ محمد بن زايد الميداني في عجمان. وام

أكد سمو الشيخ عمار بن حميد النعيمي، ولي عهد عجمان رئيس المجلس التنفيذي، أن الاستراتيجيات والخطط التي تم اتخاذها من قبل القيادة الحكيمة لدولة الإمارات للتصدي لفيروس كورونا المستجد (كوفيد-19)، والحد من انتشاره حققت نتائج إيجابية بعد توفير الإمكانات الصحية كافة للمواطنين والمقيمين، خصوصاً إنشاء المستشفيات الميدانية، إضافة إلى ما هو متوافر من مستشفيات ومراكز وعيادات حكومية وخاصة.

وقال سموه إن تلك الخطوات أدت دورها وأهدافها التي أقيمت من أجلها، وقدمت الرعاية الطبية والعلاج لجميع أفراد المجتمع من مواطنين ومقيمين، ضمن أعلى مستويات الحماية ورصد الحالات المؤكدة، وتلك المشتبه في إصابتها لاتخاذ الإجراءات اللازمة حيالها بسرعة وكفاءة عاليتين منعاً لانتشار الفيروس وفق أعلى المعايير العلاجية للمرضى الذين يتلقون كل العناية والاهتمام.

جاء ذلك، خلال افتتاح سموه مستشفى الشيخ محمد بن زايد الميداني في عجمان، والذي يأتي ضمن عدد من المستشفيات الميدانية في مدن الدولة كافة، يتم تنفيذها من قبل شركة «صحة» بالتعاون مع وزارة الصحة ووقاية المجتمع ودائرة الصحة في أبوظبي، وبتوجيهات من صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، ويمتد المستشفى على مساحة 7000 متر مربع ويضم 204 أسرة منها 48 سريراً مخصصة للعناية المركزة و156 للحالات المتوسطة والشديدة، ويقدم الخدمات في المستشفى 75 طبيباً و231 ممرضة و44 فنياً وموظفاً صحياً مساعداً.

وقال سمو الشيخ عمار بن حميد النعيمي، إن تجهيز المستشفيات الميدانية في إمارات الدولة كافة، جاء في إطار حرص وأولويات القيادة لصاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان، رئيس الدولة، وصاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، وصاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، وأصحاب السمو حكام الإمارات، لتوفير تجربة عالمية المستوى للمرضى، فقد تم تزويدها بأحدث الأجهزة والمرافق التي تلبي احتياجات المرضى، وفقاً لأعلى المعايير العالمية المتبعة في التصدي للأزمة الراهنة التي تعانيها مختلف دول العالم، والناجمة عن انتشار فيروس كورونا المستجد.

وأضاف: «علينا جميعاً التحرك وفق استراتيجية موحدة ومتكاملة، بما يؤكد جاهزية الإمارات للتعاطي بكفاءة عالية مع مختلف الاحتمالات واتخاذ التدابير اللازمة كافة، لضمان سلامة وصحة الجميع واتخاذ كل التدابير الاحترازية والوقائية المعمول بها في مختلف إمارات الدولة»، مشيراً إلى أن المستشفى يحظى بدعم خاص من صاحب السمو الشيخ حميد بن راشد النعيمي، عضو المجلس الأعلى حاكم عجمان، الذي وجه بتسهيل وتوفير كل الإمكانات من قبل الدوائر الحكومية كافة.

• المستشفى الميداني يقدّم خدماته بـ75 طبيباً و231 ممرضة و44 فنياً وموظفاً صحياً مساعداً.

• 7000 متر مربع مساحة المستشفى الميداني ويضم 204 أسرة.

طباعة