بهدف حماية وتمكين أنظمة الأمن الحيوي

«السلامة الغذائية» تقدم خدمات علاجية بعيادة متنقلة

«السلامة الغذائية» قدمت فحوص وتقييم الحيوانات في مهرجان الظفرة. من المصدر

قدمت هيئة أبوظبي للزراعة والسلامة الغذائية خدماتها الوقائية والعلاجية لملاك الإبل ومربي الثروة الحيوانية، المشاركين بفعاليات الدورة الرابعة عشرة من مهرجان الظفرة، وذلك ضمن جهودها الهادفة لحماية وتمكين أنظمة الأمن الحيوي وترويج أفضل الممارسات ذات الصلة في إمارة أبوظبي.

حيث شاركت الهيئة بعيادة بيطرية متنقلة خاصة بأنشطة وفعاليات المهرجان، تضمنت كادراً بيطرياً من الأطباء والفنيين البيطريين للتأكد من سلامة الإبل المشاركة، حيث استقبلت عيادة الهيئة منذ بداية المهرجان 587 مراجعاً من مربي الثروة الحيوانية المشاركين بفعاليات المهرجان، وقدمت 3735 من خدمات التحليل لعدد من الإبل المشاركة، إلى جانب تقديم خدمة تعريف وترقيم أكثر من 790 رأساً من الإبل، و261 رأساً من الضأن المشاركة في فعاليات المهرجان المختلفة، بالإضافة إلى التعامل مع سبع حالات طارئة، وتقديم الرعاية والعلاج لها.

وقدمت الهيئة خدمات بيطرية لأصحاب العزب والمربين المشاركين في المهرجان من فحوص وتشخيص وتقييم الحيوانات المشاركة، بالإضافة إلى التحاليل المخبرية، وتعريف وتسجيل الحيوانات، وخدمات رش الحيوانات بالمبيدات الحشرية لمكافحة الطفيليات الخارجية.

واستفاد المشاركون في فعاليات المهرجان من الخدمات المختلفة التي قدمتها الهيئة، إلى جانب التعرف إلى أفضل وأحدث الممارسات العالمية في مجال إدارة العزب، والتي تتضمن إدارة صحة القطيع بتحصين المواشي ومكافحة الحشرات والطفيليات، والتعريف بأفضل ممارسات إطعام الحيوانات بالأعلاف المركزة خلال كل مراحل نموها وإنتاجها، بالإضافة إلى إدارة التخلص الآمن من النفايات بما فيها الحيوانات النافقة، وتحديد أفضل وسائل وأوقات التلقيح وطرق اختيار السلالات التي تتناسب وأغراض التربية المختلفة.

وتحرص هيئة أبوظبي للزراعة والسلامة الغذائية على المشاركة في مثل هذه المهرجانات، بهدف تعريف المربين بدور حملات التحصين التي تنفذها كل عام في تعزيز الأمن الحيوي بإمارة أبوظبي، والحفاظ على صحة الحيوان من الأمراض والأوبئة المختلفة، ما يسهم في تحسين إنتاجية الحيوانات ووقايتها الأمراض الوبائية المحتملة.


3735

من خدمات التحليل، قدمتها «السلامة الغذائية» إلى إبل مشاركة في مهرجان الظفرة.

طباعة