"الجامعة الكندية دبي" تحدث مناهج برامج الاتصال لمواكبة النمو السريع في قطاع الإعلام

حدثت الجامعة الكندية في دبي برامج بكالوريوس الآداب في الاتصال والذي تم تصميمه خصيصاً لتلبية التطور السريع في قطاع الإعلام. ستعكس البرامج الممارسات المتغيرة في وسائل الإعلام العالمية وتساعد على بناء القدرات المهنية وسط النمو السريع للصناعة في المنطقة.
تم تصميم البرامج الثلاثة لإعداد الطلاب للانخراط بشكل مباشر في سوق العمل، وتتضمن أحدث التطورات في قطاع الاتصال. وقد تم وضع تخصص الإعلام الرقمي والصحافة في سياق نماذج الأعمال الجديدة المدفوعة بالضغوط التجارية المتزايدة، لتوجيه الطلاب نحو كيفية التعامل مع تحديات الوسائط الحديثة، مثل متطلبات الجماهير، والأخبار المزيفة، ودمج الواقع الافتراضي في التقارير.
بناءً على المبادئ والأخلاقيات التقليدية للمهنة، يتبنى التخصص الذي تم تطويره حديثًا في الإعلان والاتصالات التسويقية المتكاملة مناهج مبتكرة لتعليم الطلاب كيفية بناء العلامات التجارية في السوق المعولم. كما يركز البرنامج على مهارات مثل إدراك الجمهور، والخطابة، والكتابة الاستراتيجية، بالإضافة إلى الاستراتيجية الإبداعية. يهدف تخصص العلاقات العامة أيضًا إلى إعداد الطلاب للمشهد المتغير للتواصل، مع التركيز على قيمة العلامة التجارية وإدارة السمعة والتواصل في الأزمات.
بالاعتماد على شراكات الجامعة مع المنظمات الرائدة في قطاع الإعلام، يتضمن كل برنامج تدريبًا عملياً ميدانياً لتقديم تجربة مباشرة للعمل في هذا المجال. من خلال منصة مخصصة، يمكن للطلاب من خلالها الاتصال بالمؤسسات مباشرة للحصول على فرص للتدريب الداخلي وفرص العمل المستقبلية. ستمنح تجربة السوق هذه، جنبا إلى جنب مع اعتمادات البرامج الأكاديمية من الهيئات الصناعية مثل الرابطة الدولية للإعلان ورابطة العلاقات العامة الأمريكية، خريجي الجامعة الكندية دبي ميزة تنافسية عند دخولهم سوق العمل.
تهدف المناهج الجديدة، التي تم إطلاقها للعام الدراسي 22-23، إلى تلبية متطلبات المهارات لسوق الإعلام المتنامي في المنطقة. وفقًا لتقرير صادر عن وزارة الاقتصاد الإماراتية، بلغت قيمة سوق الإعلام والترفيه في الشرق الأوسط 30،349.4 مليون دولار أمريكي في عام 2020، ومن المتوقع أن تصل قيمتها إلى 47،029.82 مليون دولار أمريكي بحلول عام 2026، مسجلاً معدل نمو سنوي بنسبة 7.4٪. خلال الفترة 2021-2026.
وقالت الدكتورة غادة عبيدو، رئيسة قسم الاتصال والإعلام في الجامعة الكندية دبي: "الإعلام هو قطاع نمو استراتيجي مهم في دولة الإمارات العربية المتحدة والمنطقة ككل، وقد تم تصميم مناهجنا الجديدة لمواكبة هذا النمو. تهدف هذه البرامج إلى ضمان توفر المواهب الشابة لمساعدة الصناعة على الوصول إلى إمكاناتها الكاملة وتمكين الطلاب من تحقيق طموحاتهم في الحصول على وظيفة في مركز الأعمال الديناميكي هذا. "
وتابعت قائلة: "من خلال هذه التخصصات الثلاثة، سوف تتاح للطلاب الفرصة لاستكشاف مجموعة متنوعة من المهن وأن يصبحوا صانعي التغيير في هذا القطاع. كما أنها سوف تزود الطلاب أيضاً بالمهارات الأساسية في مكان العمل مثل التفكير النقدي والتفكير العملي والوعي بالمواقف، والتي تعتبر مهمة لأي شخص يطمح للانتقال إلى دور قيادي في أي صناعة ".
باب التسجيل مفتوح الآن لكافة تخصصات برنامج بكالوريوس الآداب في الاتصال لفصل الربيع 2023.

طباعة