«التعليم والمعرفة» تحدد ضوابط دخول الطلبة وذويهم إلى المدارس

حددت دائرة التعليم والمعرفة الاشتراطات الخاصة لدخول المدارس الخاصة، خلال العام الدراسي الجديد، وشملت إلزام الطلبة ممن تزيد أعمارهم على 12 عاماً وموظفي المدرسة والمقاولين الخارجيين بإجراء فحص PCR لا تتعدى صلاحيته 96 ساعة في اليوم الأول من الدراسة، فيما لن يكون هناك حاجة لإجراء اختبار PCR منتظم بعد نتيجة 96 ساعة الأولية.

وتفصيلاً، أرسلت مدارس خاصة رسائل إلى ذوي الطلبة، أكدت فيها أن متطلبات العودة إلى الدراسة تستلزم طبقاً لتعليمات دائرة التعليم والمعرفة، الالتزام بارتداء أقنعة الوجه داخل المدرسة فقط، إلا أنه يسمح بإزالة الأقنعة لطلبة رياض الأطفال، والطلبة الذين يمارسون الرياضة أو يشاركون أداء الفنون مثل الغناء، والعزف على آلة موسيقية، والمسرح، والرقص، بالإضافة إلى الطلبة أصحاب الهمم الذين تشير مذكرة الطبيب إلى عدم قدرة الطالب على ارتداء القناع.

وأشارت المدارس إلى وجود اختبارات ومتطلبات دخول إضافية، تشمل الالتزام بإجراء اختبار PCR لمن لديهم أعراض «كوفيد-19» ويمكنهم العودة إلى المدرسة عند تقديم نتيجة سلبية، كما يمكن لأولياء الأمور والمستوردين الدخول إلى مباني المدرسة عند تقديم حالة المرور الأخضر على تطبيق الحصن.

ودعت المدارس ذوي الطلبة إلى ضرورة التأكد من حصول أطفالهم على نسخة مطبوعة من نتيجة اختبار PCR الخاصة بهم، بحيث تسرع الدخول إلى المدرسة، حيث سيتم رفض دخول الطالب الذي يبلغ من العمر 12 فأكثر والذين ليس لديهم نتيجة اختبار PCR سلبية صالحة لمدة 96 ساعة.

وشددت على ضرورة بقاء الطلبة في المنزل إذا ظهرت على أيٍّ منهم أعراض «كوفيد-19»، والقيام بإجراء اختبار PCR قبل العودة إلى المدرسة، وفي حال كان الطالب على اتصال وثيق بحالة إيجابية لـ«كوفيد-19»، يلتزم بإجراء اختبار PCR قبل العودة إلى المدرسة، بالإضافة إلى إبلاغ المدرسة فوراً في حالة الإصابة بفيروس «كوفيد-19».

وطالبت مدارس خاصة ذوي الطلبة بالتوقيع على «تصريح السفر والصحة» وتحديد مكان تواجد الأسرة خلال إجازة الصيف، وما إذا كان أحد أفراد الأسرة قد أصيب بفيروس «كوفيد-19»، أو كانت الأسرة مخالطة لأحد القادمين من الخارج المصابين، مع ضرورة إيضاح الحالة الصحية للطالب وما إذا كان يعاني أي مرض مزمن أو مرض مناعي.

طباعة