برعاية
    العد التنازلي لإكسبو دبي 2020

    يساعدهم على التعامل مع المرضى بشكل آمن

    ميكروسكوب.. مبتكرون.. 4 طالبات يبتكرن قناعاً ذكياً لحماية الأطباء من «كورونا»

    صورة

    ابتكرت أربع طالبات مواطنات في الصف الثاني عشر (مسار متقدم)، في مدرسة ثانوية التكنولوجيا التطبيقية بفلج المعلا في أم القيوين، جهازاً عبارة عن قناع للوجه، لحماية أفراد خط الدفاع الأول من الكوادر الطبية المتعاملين مع حالات الإصابة بفيروس «كورونا»، ويساعدهم على التعامل مع المرضى وأداء دورهم بشكل آمن.

    وقال مشرف المشروع، المهندس علي الطويل، إن الطالبات شمسة طارق، وحصة سيف، وعلياء سيف، وأسماء عبدالله، استغرقن في تنفيذ المشروع نحو ثلاثة أشهر، وتصل كلفة الجهاز إلى نحو 800 درهم.

    وأضاف أن «البيانات المستمدة من الدراسات الوبائية والفيروسية المنتشرة، أخيراً، تعد دليلاً على أن فيروس كورونا المستجد (كوفيدـ19) ينتقل بشكل أساسي من الأشخاص الذين تظهر عليهم الأعراض إلى الآخرين الذين هم على اتصال وثيق من خلال الرذاذ التنفسي عن طريق الاتصال المباشر بالأشخاص المصابين، لذلك فإن فكرة المشروع هي حماية الناس من الرذاذ التنفسي والتحقق من درجة حرارة أي شخص قد نتواصل معه».

    وأشار إلى أن المشروع يهدف لحماية الأفراد من الاتصال المباشر، والتنبيه في حال تجاوز حرارة الجسم المعدل الطبيعي عن طريق الدمج بين درع حماية الوجه ومقياس الحرارة الرقمي في منتج واحد لجعلة أكثر تطوراً وذكاءً. وذكر الطويل أن المشروع يتكون من وحدة معالجة، وحساسات، ومقاومات، ودرع حماية بلاستيكي، ومجس حراري، ومجس لقياس المسافة الآمنة، ومجس لاستشعار الرذاذ، ومصدر طاقة، موضحاً أن إطار «قناع الوجه» تم تصميمه ليتناسب مع وجه الشخص الذي سيرتديه.

    طباعة