«حمدان التعليمية» تعلن أسماء 98 فائزاً بجوائز الدورة 23

أعلنت مؤسسة حمدان بن راشد آل مكتوم للأداء التعليمي المتميز، أسماء الفائزين في دورتها الـ23، والبالغ عددهم 98 فائزاً، موزعين بين 79 فائزاً على المستوى المحلي، بواقع 64 من أصل 224 مرشحاً في فئة الطالب المتميز، ومدرسة فائزة من أصل خمس مدارس ترشحت في فئة المدرسة المتميزة، وأربعة فائزين من أصل 20 مرشحاً في فئة المعلم المتميز، وثمانية فائزين من أصل 35 مرشحاً في فئة التربوي المتميز، وفائزين اثنين من أصل سبعة مرشحين في فئة المؤسسات الداعمة وهما شرطة أبوظبي عن مبادرة «الإسعاف المجتمعي» وبلدية دبي عن مبادرة «برنامج فعاليات المسؤولية المجتمعية في مجال الاستدامة البيئية للقطاع التعليمي».

وبلغ عدد الفائزين في جوائز المؤسسة على مستوى دول مجلس التعاون لدول الخليج العربية 16 فائزاً بنسبة زيادة 4% بواقع ثمانية طلاب من أصل 31 مرشحاً في فئة الطالب المتميز، وثلاثة معلمين من أصل 28 معلماً في فئة المعلم المتميز، وخمس مدارس من أصل 23 مدرسة ترشحت في فئة المدرسة المتميزة، وبالنسبة لجائزة البحث التربوي المتميز على مستوى الوطن العربي فقد بلغ عدد الفائزين ثلاثة بحوث، اثنان من مصر والثالث من السعودية من أصل 135 مرشحاً من 13 دولة.

جاء ذلك خلال الاجتماع الافتراضي الذي عقد أمس، برئاسة وزير التربية والتعليم رئيس مجلس أمناء المؤسسة، حسين إبراهيم الحمادي، والذي شارك فيه الأمين العام للمؤسسة، الدكتور جمال المهيري.

ووجّه الحمادي الشكر إلى سمو الشيخ حمدان بن راشد آل مكتوم، نائب حاكم دبي وزير المالية الرئيس الأعلى للمؤسسة، تقديراً لدعمه المتواصل للتميز التعليمي ورعاية الموهوبين والمبتكرين، وكذلك مبادرات سموه القيّمة لتطوير التعليم على المستوى المحلي الإقليمي والدولي.

وأضاف أن مجموعة الجوائز والبرامج والمشروعات التي عملت عليها المؤسسة في الدورة 23 أسهمت في تجاوز تداعيات جائحة «كوفيد-19» والتمكن من إنجاز الخطة المقررة، ما يعكس قوة أداء المؤسسة وتكيفها مع المستجدات بفضل سرعة ابتكار الحلول التقنية والتعاون والتضامن من قبل الشركاء والمستهدفين في المجتمع، خصوصاً الفئات المتطلعة إلى التميز.

طباعة