اعتمدت التعليم «عن بُعد»

«التربية» تؤجل الدراسة في مباني المدارس الحكومية

قررت وزارة التربية والتعليم تأجيل استئناف طلبة الحلقة الثالثة في المدارس الحكومية للدوام في المبنى المدرسي الأسبوع المقبل، حتى إشعار آخر.

وأفادت الوزارة، في رسالة وجهتها للمدارس وأولياء أمور الطلبة، بأن جميع طلبة الحلقة الثالثة سيواصلون نظام التعلم عن بُعد حتى إشعار آخر.

وأجرى الفريق المعني من الوزارة اجتماعاً عاجلاً وطارئاً لإخطار إدارات المدارس بهذا الأمر، مؤكداً على ضرورة إبلاغ الطلبة الذين اختاروا التعليم في المدارس بعدم الحضور للمبنى المدرسي، الأسبوع المقبل، ومواصلة تعليمهم عن بُعد.

وخاطبت إدارات مدارس أولياء أمور طلبتها عن طريق الرسائل الإلكترونية والنصية، بقرار تأجيل الدراسة في المدارس، حتى إشعار آخر.

واستأنف الطلبة الدراسة في الفصل الدراسي الثاني من العام الدراسي الحالي، الأسبوع الماضي، واعتمدت الوزارة الدراسة عن بعد لجميع الطلبة «عن بُعد» في الأسبوعين الأولين، مبدئياً، وتبعاً للواقع الصحي والمستجدات تتخذ اللازم بما يصب في مصلحة الطلبة، ويواصل الطلبة دراستهم وفق الجداول المدرسية والتوزيع الزمني السابق للفصل الدراسي الأول.

وبينت الوزارة أنه بالنسبة لدوام الهيئتين الإدارية والفنية في المدرسة سيكون بنسبة 50% للكادر الإداري والفني بالتبادل، وفق خطة توزيع يضعها مدير المدرسة، مع تطبيق الإجراءات الاحترازية والوقائية خلال الدوام الرسمي في المدرسة.

وقبيل انطلاق الفصل الدراسي الثاني، عقدت الوزارة، في شهر ديسمبر الماضي، أسبوع التدريب التخصصي عبر تقنية الاتصال المرئي عن بعد، واستقطب 37 ألفاً من كوادر الميدان التربوي والقيادات المدرسية من المدارس الحكومية والخاصة المطبقة لمنهاج الوزارة.

طباعة