تستطيع عمل الديكور والقطع الفنية والمجسّمات

3 طلاب مواطنين يبتكرون آلة خراطة منزلية

الطلاب الثلاثة أثناء تنفيذ نموذج لمشروع الخراطة. ■ من المصدر

ابتكر ثلاثة طلاب في ثانوية العلوم التطبيقية بفلج المعلا في إمارة أم القيوين، آلة للخراطة والتصنيع المنزلية، تُستخدم في إنتاج قطع فنية ومجسّمات «ديكور» لتزيين المنازل والمكاتب.

ويستهدف الطلاب: نواف زعل، وراشد إبراهيم، وراشد سلطان، من خلال إنجازهم مشروع آلة الخراطة، تقديم أفكار ابتكارية لمشروعات صغيرة، للشباب الراغبين في تكوين أعمالهم الخاصة، وتزويد السوق المحلية بمنتجات فنية مبتكرة لتزيين الأماكن الخاصة والعامة. وقال المدرس بثانوية العلوم التطبيقية في فلج المعلا، المهندس بهاء الدين صالح، إنه يمكن استخدام آلة الخراطة من قبل العمال والهواة والطلاب في المنازل وفي ورش العمل الصغيرة لإنتاج مجسمات وأعمال فنية بالحفر. وأضاف أن الآلة تتكون من مستشعر، ومحرك ووحدة تحكّم، ويمكن للمستخدم التحكم في سرعة الآلة وفقاً للمجسم أو القطعة التي يريد تصنيعها.

ولفت إلى أن الطلاب زوّدوا الجهاز، الذي شارك في الإشراف عليه المهندس خالد جمعة المدرس بالثانوية، باحتياطات أمان عدة، إذ إنه لا يعمل في حال لم يكن لدى المستخدم رمز التشفير المناسب لتشغيل الآلة، كما أنه يحتوي على مستشعر يعمل على إيقاف الآلة في حالات الطوارئ. وذكر صالح أن كلفة إنشاء الآلة تبلغ نحو 500 دولار (أي نحو 1850 درهماً)، مؤكداً إمكانية استخدام وتركيب المخرطة بسهولة في المنازل، لافتاً إلى أن الكلفة تزيد كلما زاد حجم الآلة.

وأشار إلى أن ثانوية العلوم التطبيقية تستهدف تنمية مواهب وإبداعات طلابها، من خلال تقديم سبل الدعم كافة لهم.

 

طباعة