جعلت الشهادات المهنية المتخصصة جزءاً من برامجها الأكاديمية

«التقنية العليا» تحوّل 13 مشروعاً طلابياً إلى شركات ناشئة

صورة

أعلنت كليات التقنية العليا عن نجاحها في تبني أكثر من 67 مشروعاً وفكرة طلابية، والعمل لتحويلها إلى شركات ناشئة، من بينها 13 فكرة أصبحت شركات ناشئة تمارس نشاطها التجاري ولها فريق عمل، وذلك في إطار نجاحها كأول مؤسسة تعليم عالٍ في الدولة يتم اعتمادها كمناطق حرة اقتصادية لتخريج شركات ورواد أعمال.

وأشارت إلى أنها بادرت بجعل الشهادات الاحترافية المهنية المتخصصة العالمية جزءاً من 97% من برامجها الأكاديمية، لتخريج آلاف الطلبة سنوياً بشهادات احترافية عالمية إلى جانب الشهادة الأكاديمية.

وأكد مدير مجمع كليات التقنية العليا، الدكتور عبداللطيف الشامسي، بمناسبة اليوم العالمي للجودة، أن كليات التقنية حظيت بجوائز عالمية خلال العامين الجاري والماضي، منها جائزة بلاك بورد العالمية في «قيادة التغيير»، تقديراً لنجاحها في تعزيز تبني استراتيجيات ابتكارية لدعم المحصلات التعليمية والنجاح الطلابي، وتنفيذ استراتيجيات تقنية متطورة في البيئة التعليمية، وجائزة بلاك بورد العالمية عن فئة «التدريب والتطوير المهني»، لاستخدامها برامج بلاك بورد في دعم وتطوير عملية التدريب والتطوير المهني لأعضاء الهيئة التدريسية، إضافة إلى جائزة الاعتماد الدولي لوكالة ضمان الجودة للتعليم العالي في المملكة المتحدة «QAA».

كما أكد نجاح الكليات في التحول السريع نحو التعليم عن بُعد خلال جائحة «كوفيد ـ 19».

طباعة