جامعة أبوظبي تطوّر نموذجاً لواقي الوجه ومقبض الباب

الكلية أنتجت 1000 طوق باستخدام طابعات ثلاثية الأبعاد. من المصدر

طوّرت كلية الهندسة في جامعة أبوظبي نموذجاً لواقي الوجه الطبي لتقديمه إلى المستشفيات والمنشآت الصحية في الإمارة.

كما أنتجت 1000 طوق خاص بواقي الوجه الطبي، باستخدام طابعات الجامعة ثلاثية الأبعاد.

ووضع فريق الجامعة تصميماً مستوحى من التصميم المعروف، بهدف معالجة مشكلتي الحفاظ على الراحة، مع طول الاستخدام، وزيادة سرعة الإنتاج والتجميع. ووظّف تقنيات القص باستخدام الليزر والطباعة ثلاثية الأبعاد لصناعة الدروع والأطواق.

كما أعاد تصميم أداة ملحقة لمقابض الأبواب، تسهم في الوقاية من لمس المقابض، بما يقلل من احتمالية انتقال العدوى.

وقال مدير الجامعة، وقار أحمد: «استطعنا أن نوظّف التكنولوجيا الحديثة باستخدام الموارد المتوافرة في مرافق الجامعة، والخبرات المتميزة التي يتمتع بها أعضاء الهيئة التدريسية وفريق المساعدة التدريسية، متطلعين إلى المضي قدماً بتقديم الدعم لمزيد من المستشفيات، وتأدية دورنا المجتمعي في مواجهة انتشار الفيروس».

ويضم مختبر كلية الهندسة في جامعة أبوظبي عدداً من معدات التصنيع المتطورة، بما في ذلك مكائن التفريز المؤتمة، واليدوية، ومكائن الخراطة المؤتمة، واليدوية، وأجهزة توجيه التفريز، وإعادة التشكيل، وغيرها.

طباعة