تضع الموظف في مواقف وحالات مختلفة لمعرفة ردة فعله

    4 طالبات يبتكرن لعبة إلكترونية للتوعية بأمن المعلومات

    (من اليمين) آمنة وخولة ومها ومريم خلال تكريمهن في «الأبحاث المهنية». من المصدر

    ابتكرت أربع طالبات يدرسن أمن المعلومات بكليات التقنية العليا في أبوظبي، لعبة إلكترونية، للتوعية بأمن المعلومات باستخدام تقنية الواقع الافتراضي، وحصلن من خلالها على المركز الأول كأفضل مشروع متخصص في مجال إدارة المخاطر واستمرارية الأعمال في مسابقة الأبحاث المهنية، التي نظمتها موانئ أبوظبي على هامش فعاليات أسبوع الصحة والسلامة والبيئة، الذي أقيم أخيراً تحت شعار «إدارة المخاطر واستمرارية الأعمال».

    وقالت الطالبات: آمنة سالم، وخولة الحمادي، ومها ناصر، ومريم الحمادي، لـ«الإمارات اليوم»، إن المشروع يعتمد على استخدام الألعاب الإلكترونية في سياقات تتعدى أهدافها، موضحات أن المشروع يهدف إلى التوعية بمخاطر الإنترنت، وكيفية تحقيق أمن المعلومات، خصوصاً على مستوى الموظفين الجدد في مؤسسات العمل، بحيث يتم تعريفهم بالأسس والمحاذير التي يجب عليهم الوعي بها، لضمان أمن المعلومات وحمايتها، وعدم تعريض جهة العمل أو الفرد لأية مخاطر أو مسؤوليات في هذا المجال.

    وأشارت الطالبات إلى استخدامهن تقنية الواقع الافتراضي في تنفيذ المشروع، الذي يأتي في هيئة لعبة إلكترونية تتضمن مستويات عدة، تضع في كل مستوى الموظف في مواقف وحالات مختلفة لتسأله عن التصرف الصحيح في هذه الحالة، وفي حال أجاب الموظف إجابة صحيحة ينتقل إلى المستوى التالي، أما إذا قدم إجابة خاطئة فيتم تعريفه بالإجابة الصحيحة، ليحاول مرة أخرى الانتقال إلى المرحلة التالية، مشيرات إلى أن استخدام الواقع الافتراضي وعناصر وآليات الألعاب الإلكترونية من عوامل الجذب للمستهدفين، لضمان وصول المعلومات بالشكل الصحيح والفاعل. وذكرت الطالبات أن تنفيذ المشروع تطلب مهارات تقنية تتعلق بالبرمجة والتعامل مع تقنية الواقع الافتراضي، مؤكدات أن دراستهن التطبيقية مكنتهن من عمل البحث، والتعاون مع الأساتذة المعنيين بعلوم الكمبيوتر والمعلومات لمعرفة أفضل البرامج التقنية وكيفية تطبيقها، ما عزز قدراتهن وخبراتهن في المجال التكنولوجي.

     

    طباعة