خطة ممنهجة لتحقيق الانسيابية في الدوام المدرسي على مستوى الدولة

    26 ألفاً من الهيئات التدريسية والإدارية والفنية يبدأون دوامهم اليوم

    «التربية» تنتهي من جاهزية المدارس بالنواحي كافة. تصوير: عبدالله حسن

    يبدأ اليوم دوام الهيئات «التدريسية والإدارية والفنية»، البالغ عددها نحو 26 ألفاً، على مستوى مدارس الدولة، بمختلف إماراتها ومناطقها، إيذاناً ببدء العام الدراسي الجديد 2019-2020، كما يبدأ دوام الطلبة في جميع مدارس الدولة الحكومية والخاصة التي تتبع منهاج الوزارة ورياض الأطفال يوم الأحد الموافق الأول من سبتمبر، وذلك وفق خطة ممنهجة، لتحقيق الانسيابية في الدوام المدرسي.

    وتستقبل المدارس الحكومية ما يقرب من 26 ألف معلم وإداري وفني، بينهم 15 ألفاً في أبوظبي، و11.163 في الإمارات الأخرى، بحسب آخر إحصاءات وزارة التربية والتعليم، لحين الإعلان عن إجمالي أعدادهم، وتفاصيل التعيينات الجديدة لتلك الفئات في العام الدراسي الجديد.

    وبحسب التقويم المعتمد من المجلس الوزاري للتنمية، لجميع مدارس الدولة بمختلف أنواعها «حكومية وخاصة» المطبقة لمنهاج وزارة التربية والتعليم للعام الدراسي الجديد، يبدأ دوام الفصل الدراسي الأول للهيئات بأنواعها كافة للعام الدراسي 2019-2020، يوم الأحد 25 أغسطس 2019، وللطلبة في الأول من سبتمبر، ويستمر حتى يوم 12 ديسمبر، لتبدأ إجازة الشتاء للطلبة في الفترة من 15 ديسمبر حتى 9 يناير 2019، لمدة أربعة أسابيع منها 20 يوم عمل، في وقت تبدأ فيه إجازة الهيئات في 22 ديسمبر وتنتهي في الثاني من يناير 2020 لمدة أسبوعين منها 10 أيام عمل.

    وتستأنف الهيئات بأنواعها كافة الدوام إيذاناً ببدء الفصل الدراسي الثاني يوم 5 يناير 2020، فيما يبدأ الطلبة يوم 12 من الشهر ذاته، حيث تقرر لهم أسبوعان لإجازة الربيع في الفترة من 29 مارس من العام ذاته، حتى 9 أبريل، مقابل أسبوع واحد للهيئات في الفترة من 29 مارس حتى 2 أبريل المقبل.

    ويبدأ دوام الهيئات بأنواعها، في الفصل الدراسي الثالث، يوم 5 أبريل 2020، فيما يبدأ الطلبة دوامهم للفصل ذاته يوم 12 من الشهر ذاته، وتحدد نهاية الدوام للعام الدراسي 2019-2020 للطلبة يوم الثاني من يوليو، وللهيئات التدريسية والفنية والإدارية 9 يوليو، في وقت بلغ فيه عدد أيام الدراسة لهذا العام بما فيها أيام الامتحانات 185 يوماً.

    من جانبها، وضعت وزارة التربية والتعليم خطة ممنهجة، لتحقيق الانسيابية في الدوام المدرسي وتفادي أية معوقات، بطريقة تضمن إدارة المنشآت التعليمية بشكل منظم، فضلاً عن انتهائها من جاهزية المدارس من النواحي كافة.

    طباعة