في الميدان

«التعليم والمعرفة» تكتشف 120 طالباً فناناً في «موهبتي»

اختتمت دائرة التعليم والمعرفة، ودائرة الثقافة والسياحة، الدورة الثانية لبرنامج موهبتي، الذي يهدف إلى اكتشاف مواهب الطلبة في مجالات الفنون المرئية وفنون الأداء وتنمية قدراتهم وكفاءاتهم الفنية، وكرمت 120 طالباً من الموهوبين المشاركين في البرنامج التدريبي.

ويتلقى الطلبة الفنانين في البرنامج دعماً لمواهبهم وإبداعاتهم الفنية المتنوعة من خلال رعايتهم في مراكز فنية متخصصة على مدى العام الدراسي في المجالات الفنية، مثل الفنون البصرية (الرسم والتلوين، والخط العربي، والنحت/‏‏‏الخزف، والتصوير الرقمي، والطباعة، والتصميم الجرافيكي، وتصميم المنتجات، والحرف اليدوية التقليدية، فضلاً عن فنون الأداء العزف على البيانو، والأداء الصوتي، والفنون المسرحية، والباليه، والربابة، والعزف على العود، والقانون، والكمان، والتشيلو، وفنون الأداء التقليدية «فن اليولة والعازي»).

وشهدت الدورة الثانية من البرنامج إقبالاً كبيراً من قبل الطلبة، إذ سجّل 950 طالباً وطالبة في البرنامج، وتم ترشيح 300 منهم لمرحلة التحكيم الأولى (من بينهم أصحاب الهمم)، لعرض أعمالهم أمام لجنة التحكيم، وتم اختيار 120 طالباً وطالبة في مرحلة التحكيم النهائي (40 طالباً من أبوظبي و40 طالباً من العين، و40 طالباً من منطقة الظفرة)، وانضموا إلى برنامج تدريبي منذ يناير الماضي وصقل مهاراتهم ومواهبهم، وإعدادهم للمشاركة في المجال الفني والثقافي محلياً ودولياً، ليكونوا قادرين على تمثيل الدولة في مجالات الفنون المختلفة.

 

طباعة