«مدرسة حماية» تستقبل طلبتها غداً - الإمارات اليوم

«مدرسة حماية» تستقبل طلبتها غداً

موظفو شرطة دبي شاركوا في تهيئة «مدرسة حماية». من المصدر

واصل متطوعون من منصة شرطة دبي للتطوع، عملهم في «مدرسة حماية»، التي أعلنت شرطة دبي إقامتها لأبناء العاملين في منطقة ديرة، وذلك بمشاركتهم العمال في تهيئة المدرسة وتنظيفها وإعدادها بالشكل اللائق، استعداداً لاستقبال الطلبة والهيئة التدريسية فيها غداً، ويأتي ذلك بتوجيهات القائد العام لشرطة دبي، اللواء عبدالله خليفة المري، ومتابعة مساعد القائد العام لشؤون الأكاديمية والتدريب، اللواء محمد أحمد بن فهد.

وقال مدير منصة التطوع، الملازم أول المهندس خليفة الروم، إن المدرسة التي يشارك المتطوعون فيها هي إحدى «مدارس حماية»، التي أعلنت شرطة دبي، أخيراً، افتتاحها لتعليم أبناء العاملين من العسكريين والمدنيين، ضمن فئات وظيفية محددة، وبصورة مجانية للمرحلتين الابتدائية والإعدادية، وتحت إشراف مباشر من وزارة التربية والتعليم وهيئة المعرفة والتنمية البشرية في دبي.

وبيّن أن المتطوعين يشاركون في أعمال التنظيم والتنظيف، وهم من أولياء أمور الطلبة ذاتهم، وباشروا أعمالهم التطوعية في المدرسة، من تنظيف للساحات والملاعب والفصول، وتنظيم للأثاث والملحقات، وزجاج النوافذ وزراعة الأشجار وخلافه، وذلك على مدار أسبوع كامل من الساعة التاسعة صباحاً حتى التاسعة مساء، محققين بذلك أكثر من 80 ساعة تطوعية، بهدف إعداد المدرسة بالمظهر اللائق لاستقبال الطلبة.

وأكد أن منصة شرطة دبي للتطوع التي سبق أن أطلقتها شرطة دبي، تعزّز مفهوم المسؤولية المجتمعية لدى الموظفين، الذين بدورهم يعززونها في البيئة المجتمعية المحيطة بكل واحد منهم.

طباعة