4 طلبة يبتكرون مطباً ذكياً صديقاً للبيئة - الإمارات اليوم

يسهم في الحد من الحوادث ويسهِّل حركة المرور

4 طلبة يبتكرون مطباً ذكياً صديقاً للبيئة

الطلبة (من اليمين): محمد وشيماء وموزة ومريم أثناء عرض المشروع في «بالعلوم نفكر 2018». من المصدر

ابتكر أربعة طلبة جامعيون مشروع مطب اصطناعي ذكي صديق للبيئة، يساعد على الحد من ازدحام المرور على الطرق الموجود فيها، ما ينتج عنه منع حوادث السيارات أو الحد منها على الأقل، فضلاً عن تسهيل حركة المركبات، والحفاظ على سلامة الناس عند عبور الطرق.

وقال الطالب محمد أمين مكلاي: «نفذت المشروع مع زميلاتي شيماء يوسف العبيدلي، وموزة عبدالله الشامسي، ومريم أمين مكلاي، بهدف الإسهام في تيسير حركة المرور في شوارعنا بلا أضرار أو خسائر»، موضحاً أن «المشروع يستند إلى عمل نوع جديد من المطبات يسمى (المطبة الذكية الصديقة للبيئة)، لديها نظام يسمح بالتحرك صعوداً وهبوطاً، اعتماداً على أحوال الطريق، مثل كثافة الحركة المرورية من ازدحام وغيره، وحالات الطوارئ، والأحوال الجوية، وعبور المشاة في بعض الأوقات».

وأوضح مكلاي، أن المطب يعمل بناءً على قياس حركة المرور وسرعة الطريق، فإذا كان هناك ازدحام في المرور، ينخفض المطب أوتوماتيكياً لإفساح الطريق للمركبات، مع إنذار مسبق للسائقين، عبر لوحة توضح حركة المطب، وفي حال وجود المشاة الذين يرغبون في عبور الطريق أو في أوقات مغادرة الطلبة من المدارس، يرتفع المطب أمام المدارس أو في أماكن عبور الطلبة، تلقائياً للحفاظ على سلامة المشاة، مع إخبار السائقين أن المطب سيرتفع.

وأضاف أن المطب الذكي صديق للبيئة، لأنه سيولد الطاقة من حركة السيارات التي تمر عليه، عبر توصيله بلوحة شمسية متصلة بالبطارية لتخزين الطاقة لاستخدامها والاستفادة منها، إضافة إلى أنه مبرمج على النزول في أوقات الذروة، إضافة إلى أنه يمكن التحكم به من خلال غرف التحكم، مع توفير زر مركب على عمود، ومتصل بالمطب، يساعد المشاة على العبور.

ولفت إلى أن فريق عمل المشروع شارك به في معرض «بالعلوم نفكر 2018»، الذي نظمته مؤسسة الإمارات خلال شهر أبريل الماضي، في دبي، وفاز المشروع بالمركز الثالث على مستوى المشروعات المشاركة في المعرض.

طباعة